المرصد الكردي ______

06.01.2022 _________

ذكر محللون  عن وجود تفاهمات دولية و إقليمية لإعادة فتح معبر تل كوجر   ، هذا المعبر الذي تم إغلاقه من خلال فيتو روسي – صيني .

و أكد احد المحللين إن هذا المعبر سوف يعود إلى العمل في الفترة القادمة و ذلك بعد شهور من الحملة الدبلوماسية و الإعلامية التي قادتها الولايات المتحدة الأمريكية و حلفائها بضرورة فتح المعبر .

و أضاف  آخر أن هذه الحملة تكللت بنجاح من خلال تفاهمات كل من :

_  روسيا .

_ الولايات المتحدة الأمريكية .

_ الإدارة الذاتية .

_ حكومة دمشق .

ووفقاً للمعلومات فقد تم الاتفاق على عدة نقاط بين هذه الأطراف و هي :   

أولاً –  إنشاء إدارة مشتركة من موظفي الإدارة الذاتية و حكومة دمشق لإدارة المعبر .

ثانياً _  الاعتماد على صيغة مشتركة بين الإدارة الذاتية و الحكومة السورية حول إصدار الوثائق  التي تتعلق بالدخول و الخروج من و إلى الأراضي السورية .

ثالثاً _ سيقوم المعبر بفتح أبواب الزيارات من وإلى سوريا .

رابعاً _ تأكيد نائب  المبعوث الأمريكي  الخاص إلى سوريا ماثيو بيرل على إمكانية إدخال المساعدات الإنسانية و البضائع التجارية إلى الأراضي السورية ، بالإضافة إلى السماح لبعثة المنظمات الدولية و الإنسانية  استخدام المعبر .

و يعتبر المعبر ذو أهمية حيوية في مجال التجارة كونه المنفذ ما بين سوريا و العراق على الطريق الدولي ( إم فور ) .

و يرى المراقبون أن عملية الاعتماد على معبر تل كوجر قد تضفي الشرعية على عمل الإدارة الذاتية ، كما تقوم بتقوية مركز الولايات المتحدة الأمريكية في شمال شرق سوريا و تنمية اقتصاد المنطقة بشكل أكبر .

ولكن السؤال الذي يفرض نفسه هل يستطيع هذا المعبر أن يقوم بالدور الذي كان يقوم به معبر سيمالكا البعيد عن مراقبة النظام السوري و مؤسساته ؟؟؟؟؟

  • المصدر وكالات