المرصد الكردي – خاص _________

06.01.2021 _____________

افاد مصدر خاص لشبكة المرصد الكردي عن قيام مرتزقة العمشات بحرق المواطن الكردي  “عبدو خليل زلو” .

و اضاف المصدر ان ميلشيا العمشات في وقت سابق قد زارات عدة مرات منزل المغدور في ناحية شية ( شيخ الحديد ) بهدف الضغط عليه لدفع الاتاوة و لكنه ، وقد كانت اصوات عناصر مرتزقة الميليشيا المذكورة يتم سماعها و هم يهددون المغدور بقتله ان لم يتم تأمين المبلغ المفروض عليه .

و ذكر المصدر انه و في اخر مرة و بعد خروج عناصر العمشات من منزل المغدور ، ارتفع ألسنة النيران من المنزل الذي لم يتمكن أحد من اخماده مما أدى الى حرق المنزل و صاحبه المواطن (  “عبدو خليل زلو” ) .

و لابعاد الانظار عن انفسهم باشرت العمشات بفتح تحقيق حول اسباب الحريق والذي تبين لاحقاً بانهُ مفتعل ، وعلى هذا الاساس تم أستدعاء جيرانه وذلك لتحقيق  معهم وبعد ساعات من التحقيق تم إطلاق سراح الجميع بأستثناء “ثوران عبدو خليل” .

و في سياق آخر ، أفادت مصادر محلية باقدام مرتزقة مايسمى “الأمن السياسي” التابعة للأحتلال التركي على خطف مواطنين من أهالي ناحية معبطلي في  ريف مدينة عفرين المحتلة .

وأضاف المصدر بان المرتزقة قد داهمت مركز الناحية وقامو بأختطاف المواطنين : “محمد حسن حاجي 35 عاماً و ” عابدين قلة” من منزلهما في الناحية ،وتم أقتيادهم إلى المركز الأمني، ليتم إحالتهم إلى محكمة المرتزقة .

وذكر المصدر بأنه قد أُتهم المختطف “عابدين” بالتواصل عبر شبكة التواصل الإجتماعي مع أقربائه من المهجرين قسرا في مناطق الشهباء و حلب . كما أُتهم المختطف “محمد حاجي” بقيامه بنقل موظفي الإدارة الذاتية سابقا في الناحية إلى مكان عملهم حيث كان يملك حافلة نقل ركاب خاص به يعمل بها في الناحية .

ومع الجدير بالذكر بأن هذه المرة الثالثة التي يتم فيها أختطاف المواطن “محمد حاجي” حيث أفرج عنه في المرة الأخيرة بعد أن قام ذويه بدفع فدية مالية مقداره “1700” ليرة تركية .