المرصد الكردي ________

بقلم : فرهاد مسلم __________

تحتوي هذه الصورة على سمة alt فارغة؛ اسم الملف هو fb_img_1616079502585.jpg


في 24 حزيران من عام 1923م عقدت معاهدة لوزان في سويسرا لرسم الحدود بين الدول تركيا ويونان وبلغاريا وغيرها ،
في تلك المعاهدة تعهدت تركيا بحفاظ على حياة جميع من يعيشون على أراضيها وبأنها ستمنح الحريات لجميع بطريقة ( أستقلالية ) ، طبعآ لم يتطرقوا إلى ذكر كلمة #الكورد بل جميع الذين يعيشون .
والحكومة التركية تعمدت خداع الوفود المشاركة في المعاهدة آنذاك وأصطحبت معهم بعض شخصيات كوردية كانت تدعي أنها تمثل الشعب الكوردي وقالوا في المؤتمر أننا نعيش كالأخوة مع الأتراك ولا نريد الأنفصال عنهم ..!! ( فما أشبه اليوم بالأمس وجود بعض شخصيات كردية تحت ظل ائتلاف السوري وبرعاية اردوغانية تدعي انها تمثل الشعب الكردي في استانات ولوزانات وجنيفيات ..!! )
في ذاك المؤتمر كان السيد فخري خليل رئيسآ لهذا الوفد الكوردي لكنه تهرب من المشاركة وتحجج بالمرض على ان يشارك ويخذل قضية الكوردية ويخون الشعب الكوردي بتنازل عن حقوق الكورد ، فكان مشاركة الكردية من قبل السيد ( ف ) وأقصد فوزي وليس فؤاد ، وسيد وزلفي بك وليس حكيم بشار ولا برو بك ، وقالوا اننا كورد نعيش كالاخوة مع الاتراك ولا نريد انفصال عنهم
معاهدة لوزان كانت قد قسمت ضهر الكورد وجزئتها وحكمت علينا بالموت والنفي والتشرد.
وبعدها بيومين أعلنت جمهورية التركية وانكروا وجود الكورد فبدأت الثورات الكوردية وبدأ فيضان الشعب واجتمع الكتاب والأدباء والمثقفين والشعراء والثوار والوطنيين الكورد وشكلوا حركة تحررية سميت ( جمعية استقلال كوردستان ) برئاسة خالد بك جبري فيما بعد ترأسها شيخ سعيد بيران
فأنتفض الكورد ضد نظام الاتاتوركي فأشتعلت تركيا حيث خرج الصغار قبل الكبار على ساحات فخشيت تركيا بأنفجار الوضع ومجيئ لجنة تحقيق فطلبت بااجراء اجتماع عاجل فجرى اتصال بين تركيا وبريطانيا واجتمعوا في لوزان مرة اخرى بعد شهرآ واحد من معاهدة لوزان الرسمية
فتحدث السيد لورد جونسون رئيس وفد البريطاني إن الكورد قومية أخرى ولا يرغبون في العيش مع الاتراك ضمن دولة واحدة .
رد عصمت انونو ممثل التركي إن هذا الكلام غير صحيح وإن الاتراك والكورد شعبآ واحد يعيشون منذ مئات السنين #فديننا_واحد وتاريخنا مشترك وأن الكورد يرغبون في العيش معنا كما تحدث ممثليهم في معاهدة لوزان وربطوا مصيرهم بنا وان الكورد رفضوا ماذكر بمعاهدة سيفر ( معاهدة سيفر ايها السادة جاء فيها ذكر كورد وحق أدارة انفسهم )
فاكان رد البريطاني أن الكورد غير قومية وغير عرق وغير لغة وماقلته انت حضرة ممثلية تركيا غير صحيح وتاريخ الكورد وحياتهم يختلف عنكم ، ان الكورد الذين جئتم بهم إلى معاهدة لوزان هل الكورد اختاروهم .؟ لا انتم تفبركون الحقائق ومن سهل تميز كوردي من التركي ،
في نهاية المطاف نفو وانكروا وجود الكوردي بثلة مرتزقتهم الخونة الكورد فرسموا الحدود وسلمت سوريا إلى فرنسا وكركوك وموصل إلى أنكليز وبعدها قامت انتفاضات شعبية على الحكم التركي في تركيا من قبل الكورد بثورة شيخ سعيد بيران الذي ترأس حركة تحررية ولكن خونة الكورد عملاء تركيا كانوا في قلب الثورة ويعملون لاجل اسقاط الثورات وملاحقة الثوار … مايثير استغرابي ان مثقفي الجمل انشائية المحسوبون على جماعة طقوم وكرافيتات لا يتجرئون ذكر هذه الحقبة والمعاهدة لوزان وكأن قضية الكورد في باكور هي قضية باطلة ..!!

وتستمرالمقاومة في مدرسة المقاومة_حياة