المرصد الكردي – متابعات ـــــــ

10.11.2021 ــــــــــ

أصدر مواقف عديدة من الشحصيات القيادية و الاطر السياسية السورية و الكردية تندد بالجريمة البشعة التي ارتكبتها تركيا يوم 09.11.2021 بحق عائلة كلو والتي

استشهد على اثرها ثلاثة اشخاص من عائلة واحدة الجد يوسف كلو و حفيديه مظلوم و محمد ، ابرزها :

  • ادان مجلس سوريا الديمقراطية في بيان لها ما قامت به دولة الاحتلال التركي ، جاء فيه :

إلى الرأي العام في تهديد واضح للأمن والاستقرار الذي تشهده مناطق شمال وشرق سوريا، أقدمت طائرة مسيرة على استهداف سيارة تقل ثلاثة افراد من عائلة كردية سورية معروفة عائلة “كولو” حيث استهدفتهم المسيرة امام دارهم في حيٍ مكتظٍ بالمدنيين في مدينة القامشلي، ما أدى لاستشهادهم على الفور وهم عميد الأسرة الرجل السبعيني “يوسف گوولو” وحفيديه “محمد ومظلوم”.إن مجلس سوريا الديمقراطية في الوقت الذي يتوجه باحر التعازي لذوي الشهداء الثلاثة، فإنه يدين بأشد العبارات هذا العمل الإرهابي الجبان ضد الأبرياء ويدين كل اعتداء على الاراض السورية والاستهداف المستمر للقيادات الكردية العسكرية التي ساهمت في الحرب على إرهاب تنظيم داعش، كما يدعو مجلس سوريا الديمقراطية جميع القوى الوطنية الديمقراطية لإبداء موقفها الرافض للاعتداءات التركية، والوقوف صفاً واحداً في مواجهة التهديدات المستمرة لاحتلال المزيد من الأراضي السورية.ويطالب مجلس سوريا الديمقراطية بمواقفٍ دولية صارمة تجاه هذه الاعتداءات والخروقات لاتفاقيات خفض التصعيد المرعية دولياً والتي تؤكد عدم احترام القانون الدولي وانتهاكه من الجانب التركي، ويدعو المجلس المجتمع الدولي لحماية الاستقرار في هذه المنطقة وتكريسه عبر فرض حظر جوي على مناطق شمال وشرق سوريا التي لازالت تواجه خطر التنظيمات الإرهابية كتنظيم داعش وغيرها من الفصائل المتطرفة.المجد للشهداء10-11-2021مجلس سوريا الديمقراطية

  • محي الدين شيخ آلي – سكرتير حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا ( يكيتي ) :

ادان سكرتير حزب الوحدة العمل الجبان الذي ارتكبه تركيا من خلال برقية التعزية و التي جاء فيها :

تعزيةعملية الاغتيال التي نُفِّذَت عصر البارحة 9 تشرين الثاني 2021م في حي الهلالية الشعبي بمدينة القامشلي وراح ضحيتها أحد أبرز وجهاء الكُـرد الوطنيين العم يوسف كلو- وهو في العقد الثامن من العمر- مع حفيديه مظلوم ومحمد، جاءت في سياق تطبيقات سياسات تركيا العدوانية حيال الداخل السوري ولجوئها المتكرر إلى استخدام طائرات مسيّرة في أكتر من حي ومنطقة كردية لاستهداف نشطاء مدنيين واغتيالهم، بغية خلق حالةٍ من الارتباك والهلع وضرب السّلم الأهلي. إننا في الوقت الذي ندين فيه ونستنكر هذه العملية الجبانة، ونيابة عن أعضاء ومؤيدي حزب الوحـدة الديموقراطي الكردي في سوريا ومنظماته، نتقدَّم بأصدق التعازي لذوي الشهداء الثلاثة يوسف كلو، محمد كلو ومظلوم كلو، ولجميع محبيهم وأصدقائهم في الداخل والخارج.

أربيل 10 تشرين الثاني 2021م

محي الدين شيخ آلي سكرتير حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي)

  • كما و أدان السيد نصرالدين ابراهيم سكرتير الديمقراطي الكردي في سوريا ( البارتي ) ذلك من خلال تصريحٍ على صفحته الشخصية ، جاء فيه :

إن العمل الإرهابي الجبان الذي استهدف الشخصية الوطنية الكردية المعروفة يوسف كلو وحفيديه مظلوم ومحمدهو جريمة بحق الشعب الكردي و الإنسانية جمعاء ٠وبهذه المناسبة الأليمة نتقدم بخالص العزاء والمواساة لآل كلو متمنين من الله أن يتغمدهم بواسع رحمته ويجعل مثواهم جنات الخلد ٠إنا لله و إنا إليه راجعون

قامشلو في 10/112021

نصرالدين إبراهيم سكرتيرالحزب الديموقراطي الكردي في سوريا ( البارتي)

و ادان المكتب السياسي لحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا ذلك من خلال تصريح ، جاء فيه :

تصريح

بتاريخ 9-11-2021 في أحد الأحياء السكنية في مدينة قامشلو تم استهداف سيارة تقل ثلاثة أشخاص من عائلة واحدة من قبل طائرة مسيرة تركية وفق بيان لأسايش الإدارة الذاتية أدى إلى استشهاد كل من يوسف كلّو واثنان من أحفاده. إن هذا العمل الوحشي يزيد من تعقيدات المشهد السياسي والأمني المعقد أصلا في المنطقة ويدخل المنطقة في حالة من عدم الاستقرار. إننا في الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا في الوقت الذي ندين ونستنكر مثل هذه الممارسات المنافية للأعراف والقيم الإنسانية نناشد في الوقت نفسه القوى والأحزاب الكردية إلى تجاوز خلافاتها والعمل على تحقيق وحدة الصف الكردي في هذه المرحلة الحساسة والدقيقة من تاريخ شعبنا الكردي.

10-11-2021

المكتب السياسي للحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا

يذكر انه لم يصدر اي موقف من المجلس الوكني الكردي باحزابه و قياداته حتى ساعة اعداد هذا التقرير .