#المرصد_الكردي ـ متابعات ــــــــــــــــ

10.11.2021 ـــــــــ

نشر الموقع الاخباري الأمريكي المونيتور حواراً مع الجنرال مظلوم عبدي قائد قوات سوريا الديمقراطية، تابعته شبكة المرصد الكردي الإلكترونية و لخصت ما جاء فيه :

أبرز ما جاء في مقابلة الجنرال مظلوم كوباني مع موقع المونيتور الأميركي:

  • التقى المونيتور كوباني، المعروف أيضًا باسم مظلوم عبدي في قاعدة عسكرية في شمال شرق سوريا للحديث عن التحديات التي يواجهها هو وشعبه. بدا الرجل البالغ من العمر 53 عاماً لائقا ً ومرتاحاً بزي قتالي أزرق داكن ترتديه قوات مكافحة الإرهاب المحلية. اختار كلماته بعناية. من الواضح أن كوباني لا يريد استفزاز تركيا أو روسيا أو الحكومة السورية.
  • أعطتنا الولايات المتحدة مثل تأكيدات تم نقلها إلينا رسميًا. قالت الولايات المتحدة إنها تعارض ولن تقبل أي هجوم من جانب تركيا ضدنا. كما أشار المسؤولون الأمريكيون الذين تحدثنا إليهم أنه خلال الاجتماع الأخير بين أردوغان والرئيس جو بايدن في روما، قيل لأردوغان إن الولايات المتحدة لن تقبل أي هجوم ضدنا.
  • الروس أبلغونا وأكدوا أنهم لا يسمحون باحتلال تركيا للمزيد من الأراضي السورية، وأنه قد تهجمنا الجماعات المتمرة التي تدعمها تركيا، لكن لا نعتقد أنها ستفعل إذا لم تتواجد تركيا.
  • نأخذ التهديدات التركية على محمل الجد، ونتخذ كافة الإجراءات لهذا السيناريو.
  • النظام السوري لا يطلب منا كمطلب أساسي قطع العلاقة مع الولايات المتحدة الأميركية، هم يطلبون ألا نشكل دولة داخل دولة وجيش داخل جيش، نحن لا نريد هذا الأمر مطالبنا هي الحفاظ على خصوصية مناطقنا ومستعدون لحفظ سوريا وعلمها وحدودها.
  • علاقاتنا جيدة مع روسيا، خلال العامين الماضيين تعاونا على الأرض في إطار اتفاقية “سوتشي” ولا يمكن حل هذه المشكلة بدون روسيا. دورها هو الدور الحاسم.
  • ليس من الممكن حدوث مقايضات جديدة في سوريا، روسيا لن تسمح لتركيا بالدخول إلى مناطق على حساب أخرى.

المونيتور: في الآونة الأخيرة كان هناك الكثير من التكهنات حول وضعك في العديد من المؤسسات الإعلامية، يُزعم أنه تم إعفائك من واجباتك. مع من أجري مقابلة الآن؟ هل أجري مقابلة مع القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية؟
مظلوم كوباني: هل لديك أدنى شك؟ نحن لا نولي اهتمامًا لمثل هذه التكهنات ولا نعتبرها جديرة بالرد.
المونيتور: إذن أنت تبقى القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية؟ صحيح؟
مظلوم كوباني: نعم