المرصد الكردي _ متابعات ـــــــــ

20.10.2021 ـــــــــــ

يصوت اليوم البرلمان الكتالوني على مسودة قرار يطالب بـ “الاعتراف الرسمي بالإدارة الذاتية لشمال شرق سوريا على أساس الكونفدراليبة الديمقراطية كموضوع سياسي” ، وحث “المؤسسات الكتالونية على إقامة علاقات مؤسسية مع هذه الإدارة”.

هذا وكان قد تم تقديم اقتراح القرار إلى البرلمان الكتالوني بتاريخ 19 يوليو الماضي من قبل ERC و Juntos و En Común Podemos و CUP ، وهو نفس اليوم الذي أطلقت فيه حملة الهاشتاغ # Status4NorthAndEastSyria دوليًا التي طالبت بالاعتراف بالإدارة الذاتية.

وبموجب مسودة القرار يطالب بأن يعتبر البرلمان الكتالوني أن الكونفدرالية الديمقراطية هي “حل سلمي وشامل وديمقراطي وتعايش” في الشرق الأوسط ، على أساس “البلديات والنسوية والبيئية الاجتماعية”.

وأكد المقترح أن “بين كاتالونيا والإدارة الذاتية لشمال شرق سوريا هناك رابط وثيق وقوي من التضامن الدولي بين الحركات الاجتماعية ومؤسسات المجتمع المدني الكتالوني. وأن هذه الشبكة من التضامن الشعبي بين كاتالونيا وكردستان هي فرصة للاستكشاف والتقدم نحو أشكال أخرى من إعادة الإعمار بعيدًا عن الرأسمالية الوحشية” كما جاء في النص.

ويشير النص إلى أن الخطة الرئيسة للتعاون الإنمائي لعامي 2019-2022 التي أقرها البرلمان “خلصت إلى أن التعاون الكتالوني يجب أن يولي اهتمامًا خاصًا بالشعوب الصحراوية والفلسطينية والكردية”.

وخلال طرح النص أمام البرلمان أكد النائب فرانسيسكو دلماساس في خطاب أمام البرلمان أن الاعتراف بالإدارة الذاتية مهم لأن هذه هي الطريقة التي يمكن من خلالها إيقاف خطط أردوغان الجديدة. وبأن هذه الإدارة هي الجدار الذي يوقف تهديدات الإرهاب من داعش عبر جيش تقوده النساء. وأشار بأن هذه الإدارة الذاتية في سوريا تحارب ثلاث جبهات رئيسة هي :” قوات الأسد وداعش والجيش التركي لأردوغان”. وقال: “بجانب قتالهم تلك الجبهات يسعون لبناء واقع سياسي جديد اليوم لذا نطالب الاعتراف من برلمان كاتالونيا بالإدارة الذاتية لشمال شرق سوريا”.

وأيضا أكدت النائبة ايولاليا ريكوانت من حزب CUP أن هذه الخطوة مهمة جداً لكل شعوب المنطقة ليس فقط للشعب الكردي. وقالت: “روجافا هي مثال للديمقراطية ومكان يدعم النساء وحقوقهن. اليوم و من هنا نؤكد أن أصدقاء الشعب الكردي ليس فقط الجبال إنما أيضا نحن الشعب الكتلاني”.

وأضافت: “يجب أن تخجل أوربا من دعمها لأرودغان وهو من يقوم كل يوم بقتل الأطفال في كردستان سوريا، نحن لا نريد أن نكون مثلهم.  من هنا من كاتالونيا نؤكد دعمنا لهم ونتعلم منهم كثيراً. الإدارة الذاتية مشروع سياسي يؤيد أسس الديمقراطية ومشاركة النساء في السلطة” وأيضا أكدت على أن هذا الاعتراف يجب أن يتحول إلى خطوات عملية ومشاريع تعاون بين الغدارة الكتلانية وروجافا.

من جهته النائب روبين فاكينسبيرغ  من حزب ERC الذي بدأ خطابه بالسلام على كل من ضحوا بحياتهم لوقف إرهاب داعش قال: “بهذه الخطوة نواجه أردوغان وعنفه تجاه الشعب الكردي في روجافا، وأيضاً مشروعه السياسي في احتلال المنطقة. أردوغان يتبع سياسة تجويع وتعطيش المنطقة حيث يقوم بقطع المياه عنهم. وأكد على التعاون مع الإدارة الذاتية في مشاريع تنمية وطلب من بعض الأحزاب المعارضة التصويت بـ نعم والاعتراف بهذه الإدارة والمشروع السياسي في روجافا.

هذا ويجري اليوم التصويت على مسودة قرار الاعتراف بالإدارة الذاتية في البرلمان الكتالوني والذي ستصدر نتائجه اليوم.