المرصد الكردي – مراسلنا ________

10.05.2021 _____________________

بمشاركة المئات من أهالي مقاطعة كوباني في مزار الشهيدة دجلة جنوبي مدينة كوباني اعلنت يوم 10.05.2021 مؤسسة عوائل الشهداء في اقليم الفرات _ بشكل رسمي عن نيل المقاتل في صفوت قوات الحماية الشعبية كمال بير وسام الشهادة ، الذي فقد حياته بعد صراع مع الجروح التي لازمته منذ 2014 اثناء مقاومة داعش في قرية سرزوري في ريف كوباني .

كما شيعت المؤسسة المذكورة تشييع جثماني شهيدين ومراسم غيابة لـ 4 شهداء آخرين في كوباني بالاضافة الى كمال بير .

حيث قالت والدة الشهيد دلسوز خلال مراسم تشييعه: “دلسوز اليوم ليس ابني لوحدي بل هو ابن كل امرأة  حرة في أجزاء كردستان الأربعة، وأبارك لهذه الأرض التي حضنته بدلاً عني، وأقول لأعداء الشعوب لا تفرحوا بشهادة دلسوز فهو اليوم شهيد وكلنا على طريقه سائرون .

وبدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت إجلالاً واحتراماً لأرواح الشهداء، وبعدها ألقت والدة الشهيد دلسوز، محبوبة إسماعيل كلمة قالت فيها بِأن” دلسوز اليوم ليس ابني لوحدي بل هو ابن كل امرأة  حرة في أجزاء كردستان الأربعة، وأبارك لهذه الأرض التي حضنته بدلاً عني، وأقول لأعداء الشعوب لا تفرحوا بشهادة دلسوز فهو اليوم شهيد وكلنا على طريقه سائرون”.

وأضافت: “أنا اليوم أم لكل شهيد ضحى من أجل هذه الأرض، ولو كان بإمكاني لتبنيت كل شهداء الأرض، ولو أعلم بأي مكان  استشهد ابني لذهبت لذاك المكان ووضعت وردة فوق تلك الأرض، لتكبر حرة كما كبر ابني الشهيد دلسوز”.

وبدوره ألقى الرئيس المشترك لمجلس عوائل الشهداء في إقليم الفرات عارف بالي كلمة مجد فيها الشهداء وقال: “من يحاول كسر إرادة إخوتنا في مناطق الدفاع المشروع هو نفسه من غدر بأبنائنا في دير الزور فالقاتل واحد ولكنه متعدد الوجوه”.

وأضاف: “ونحن ننادي الشعب الحر في المنطقة لرفع صوته في وجه الإرهاب لنقف في وجه أعدائنا والوصول للحرية المنشودة”.

أما الإدارية في حركة المرأة في إقليم الفرات سلطانة حميدو فقالت بأن: “على كل فرد أن يعي معنى الشهادة وعلينا أن ندرك بأن الإرادة الحرة للشعوب لا تأتي بسهولة، بل تحتاج لبذل الأرواح وهؤلاء الأبطال أدركوا الحقيقة ووصلوا للشهادة”.

وأضافت: “الكلمات لا تستطيع أن تعبر عن تضحيات الشهداء، فهم رسموا لنا طريقاً بدمائهم لنسير عليه صوب الحرية والديمقراطية، لذا علينا أن نرفع صوتنا عالياً في وجه كل من يحاول النيل من مكتسبات شهدائنا”.

وبعدها سلم مجلس عوائل الشهداء في إقليم الفرات وثائق الشهادة لذوي الشهداء.

والشهيدين اللذين جرى تشييع جثمانيهما، هما كل من: الشهيد فواز محمد علي الاسم الحركي فواز حلنج، تاريخ الاستشهاد 9/5/2021، مكان الاستشهاد: دير الزور، والشهيد بشار سلمو، الاسم الحركي خبات ديريك، تاريخ الاستشهاد: 8/5/2021،  مكان الاستشهاد: كوباني”.

بينما الشهداء الذين تم تشييعهم بمراسم غيابية هم كل من “فرحان العلي الاسم الحركي: أبو بسام،  مكان الاستشهاد:  الرقة، تاريخ الشهادة: 18/4/2021، وشيار إسماعيل الاسم الحركي دلسوز جسور، تاريخ الاستشهاد 13/3/2020،  مكان الاستشهاد: متينا، وإبراهيم بكر، الاسم الحركي باهوز كوباني، تاريخ الاستشهاد: 13/3/2020، مكان الاستشهاد: متينا، وتاليفان طربوش الاسم الحركي بيريتان كوباني تاريخ الاستشهاد: 13/3/ 2020، مكان الاستشهاد حفتانين، وعثمان محيي الدين، الاسم الحركي كمال بيير،  تاريخ الاستشهاد:15/4/2021، مكان الاستشهاد: كوباني”.