المرصد الكردي ــــــــــــــــ

بقلم : المحامي بوزان بكى ـــــــــ


و الله يرتجف قلمي خجلا و يظل أخرسا لمدة ليست بقصيرة عندما يسطر كلمة (الخيانة) بحق أي شخص كردي في الحقل السياسي الكردي……
سأحيل إليكم مهمة وصف و تقييم ما قال ممثل أنكس و نأئب رئيس الائتلاف حكيم بشار و أحكموا بأنفسكم تحت أي وصف يندرج تصريحه هذا :
((ضرورة تنفيذ برامج خدمية في المناطق المحررة تعمل على تحسين الواقع المعيشي فيها، وتعزز من الحوكمة والأمن والاستقرار، كما لفت إلى أن التجاوزات الواقعة على المدنيين هي تجاوزات فردية وليست مممنهجة ضد أحد بعينه وأكد على عمل الائتلاف مع الحكومة والجيش الوطني من أجل ضبط هذه التجاوزات والتخلص منها وتعزيز القضاء وحكم القانون))…
يا للعار كيف سيقابل المدعو حكيم بشار ضحايا الإنتهاكات و آهاليهم في عفرين و سري كاني و كري سبي، و ماذا سيقول للشعب الكردي المظلوم و هو يجمل جرائم العصابات و يشرعنها حماية لمصالحه الشخصية على حساب مآسي شعبه!!!!!؟؟؟؟؟
و أستغرب أشد الإستغراب ، أليس هناك مناضلون في أنكس يضعون حدا لهكذا المعتوهين الذين يسيئون إلى تاريخهم النضالي لأحزابهم المنضوية في انكس !!!!؟؟؟؟؟
و الله لا أعلم أي ضمير يحمله هكذا الساسة ( زعما) و أي حقد و إستخفاف يكنه هذا النموذج الحزبوي تجاه شعبه و قضيته…….!!!!!!!!!