نداءإنساني عاجل :

رغم أزمة الكورونا، والمحنة الإنسانية والاقتصادية التي خلفتها الجائحة، فإن كثيرا من أزمات العالم خاصة الأزمات الإنسانية، كأزمة اللاجئين أو الفقر، وانتهاكات حقوق الإنسان في كثير من دول العالم توارت أخبارها بجانب الخبر الرئيسي للكورونا المتصدر كل نشرات أخبار العالم تقريباً. منذ يوم الجمعة الفائت بتاريخ 29 الشهر الاول من العام الجاري اختفى الشاب “سربست علي مصطفى” من مواليد كوباني قرية تل غزال عام ١٩٨٠ ولديه خمسة أطفال في نهر مريج على الحدود بين تركيا واليونان . وذلك عندما سافر عبر الحدود مع ستة من رفاقه ، فأعتقلته الشرطة اليونانية مع رفاقه عند وصولهم لليونان وقامت بترحيلهم مباشرة إلى تركيا عبر حرس الحدود اليونانية والذين بدورهم قاموا برميهم في نهر مريج قبالة الحدود التركية في المياه ، فخرج رفاقه الستة ولا زال مصير الشاب سربست مجهولا حتى لحظة كتابة هذا النداء . لذا نحن في منظمة إقليم كردستان لحزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا ( يكيتي ) ندين وبشدة ما قامت به حرس الحدود اليونانية بحق هؤلاء الشباب الستة طالبي اللجوء نتيجة سوء الاوضاع في بلادهم . ونطالب الحكومة اليونانية بكشف مصير الشاب سربست والذي ما زال مختفيا بعد رميه في النهر قبالة السواحل اليونانية والبحث عنه . ونؤكد أن الحكومة اليونانية ملزمة بتطبيق “ميثاق الحقوق الأساسية للاتحاد الأوروبي”، “الذي يكفل الحق في طلب اللجوء، والحماية من الإعادة القسرية لكل شخص يواجه خطرًا حقيقيًا في التعرض للاضطهاد أو أي أذى خطير آخر . ونطالب دول الاتحاد الأوروبي بنقل طالبي اللجوء بشكل عاجل من اليونان إلى بقية دول الاتحاد .

منظمة إقليم كردستان لحزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا ( يكيتي ) 02/02/202