المرصد الكردي ـــــــــــــــــ

29.01.2021 ــــــــــــــــ

نشرت وكالة هاوار الاخبارية تقريراً حول تحويل الناشط فنر محمود الذي تم اعتقاله قبل ايام جاء فيها :

مصدر من محكمة الدفاع عن الشعب: فنر تمي متورط بأعمال استخباراتية تهدد أمن المنطقة كشف مصدر لوكالتنا أن توقيف فنر تمي تم بموجب مذكرة توقيف صادرة عن النيابة العامة التابعة لمحكمة الدفاع عن الشعب، وأن سبب التوقيف هو تورطه في أعمال استخباراتية ضد الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا. وأكد مصدر من محكمة الدفاع عن الشعب أن النيابة العامة حصلت على معلومات ودلائل وإثباتات تؤكد تورط المدعو فنر محمود تمي في أعمال استخباراتية، مشيرًا إلى أن الجهات المختصة مستمرة في التحقيق معه حيال التهم الموجهة إليه. وبحسب المصدر، فإن المدعو فنر محمود تمي الذي تم توقفيه في الـ 23 من كانون الثاني الجاري، سيحوّل أصولاً إلى محكمة الدفاع عن الشعب بعد استكمال التحقيقات. ونفى المصدر وجود أية علاقة بين اعتقال المدعو “فنر” ونشاطه الإعلامي.

يذكر ان اسايش الادارة الذاتية قد أصدرت في وقت سابق بياناً أنكروا فيه علم مؤسسة الاسايش عن مكان تواجد المذكور و الجهة التي اعتقلته .

السؤال الذي يفرض نفسه : ما هي الجهة التنفيذية التي تقوم بتنفيذ المذكرات الصادرة عن النيابة العامة إن لم تكن مؤسسة الاسايش ؟