المرصد الكردي –
وكالات –
14.08.2018

حررت وحدات من قوات سوريا الديمقراطية أمس الاثنين عائلة إيزيدية مكونة من أم و أربعة أطفال من قبضة داعش في إطار المرحلة الثانية من حملة عاصفة الجزيرة بالريف الشمالي لدير الزور.

هذا وتم تسليم العائلة إلى المعنيين في مجلس دير الزور المدني لتقوم هي بدورها بإيصالهم إلى هيئات الإدارة الذاتية وعلاقات وحدات حماية المرأة التي شكلت فيما سبق لجنة خاصة من أجل المخطوفات الإيزيديات لرعايتهن وتسليمهن إلى مجلس الإدارة الذاتية في شنكال.

جدير بالذكر بإن العائلة الإيزيدية هم كل من الأم غزال جوقي وأطفالها داليا وحبيب وعلي وسامي والذين كانوا من بين المخطوفين في الهجوم الذي خطط له على شنكال في الـ 3 من آب عام 2014 إبان انسحاب القوات العراقية والبيشمركة من قضاء شنكال لترتكب داعش مجزرة مروعة بحق الإيزيديين وتقوم باختطاف نسائهم و أطفالهم.