المرصد الكردي –

فريق المتابعة –
17.07.2018 –
أعلنت مجموعة شباب كرد من مدينة عفرين بريف حلب، اليوم الثلاثاء ، عن أنشقاق من مجلس الوطني الكوردي و تشكيل “حركة الثوريين الكرد لتحرير عفرين”، رداً على سياسات المجلس الوطني الكردي و مجالس المنبثقة عنه التي تدير منطقة عفرين من جهة و أنتهاكات الفظيعية التي يتركبها جيش الشرقية (عناصر سابقين لتنظيم دولة الاسلامية في عراق والشام ) و جند الشام ( المبايع لتنظيم القاعدة ) و كتائب الاسلامية المتشددة من جهة اخرى ، وتضييقهم على حريات الأكراد في عفرين، ومخالفته لمبادئ حقوق الإنسان.
ونص البيان هي :