المرصد الكردي –
فريق المتابعة –
10.07.2018 –

أصدر المكتب السياسي لحزب الديمقراطي الكردستاني ، تصريحا تدعو فيه أعضاء حزبهم إلى عدم الرد على صفحات التواصل الاجتماعي ، جاء فيها ” تصريح لمنع التحريض بين رفاق وكوادر حزبنا،   بعد النقاش الذي حصل في اجتماع الامانة العامة للمجلس الوطني الكوردي في 28/ 6 / 2018 ومقاطعة ممثل حزب يكيتي الكوردي للجلسة للتباحث مع رفاقه ومقترح الامانة للحل , تم اثارة الامر على بعض صفحات التواصل الاجتماعي وبعض المواقع ساعية لانجرار رفاق ومؤيدي الحزبين الشقيقين الى التراشقان في محاولة لتحويل الامر الى خلاف او مشكلة .

اننا في الحزب الديمقراطي الكوردستاني- سوريا  نتوجه بالنداء الى كافة رفاق وكوادر وانصار حزبنا والاشقاء في اليكيتي الكوردي وكافة الرفاق في المجلس الوطني الكوردي , وكل من يعز عليه القيم الكوردية والوطنية السورية الى نبذ كل اشكال التحريض  والابتعاد عن التحزب الضيق والمناكفات والتراشقات الغير مسئوولة , وعدم الانجرار وراء الفتن التي تثار هنا وهناك خاصة عن طريق الاعلام الديماغوجي وبعض صفحات التواصل الاجتماعي التي لم تأتي بالحقوق ولا تلبي الطموحات ابدا, بل تعمل على زيادة البلبلة ضمن المجتمع الكوردي .  وفي هذا السياق نثمن موقف الاستاذ فؤاد عليكو المنشور على صفحته , دعوته لرفاق وانصار الحزبين الشقيقين بالكف عن التراشق بالعبارات التي لا تليق برفاق حزبين حليفين , ودعوته الى توفير الطاقات للقضايا الاساسية . 
نؤكد بان المجلس الوطني الكوردي كيان سياسي موحد يمثل ارادة شعبنا وتطلعاته القومية كوردستانيا ودوليا وضمن المعارضة الوطنية السورية , وبين جماهير شعبنا الكوردي أيضا , ويعد مكسبا قوميا ووطنيا هاما لشعبنا في هذه المرحلة , والحفاظ عليه من اولويات نضالنا .
9/7/2018
                                                                    
 المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني-سوريا