المرصد الكردي –

فريق المتابعة –
30.06.2018 –

ذكر عضو في قيادة الانكسة رفض الكشف عن اسمه  لشبكة المرصد الكردي ، عن ظهور خلاف بين حزب يكيتي الكردي و الديمقراطي الكردستاني – سوريا بسبب لقاءات الاخير مع حركة المجتمع الديمقراطي و محاولتهم دخول في شراكة  مع الادارة الذاتية على حساب المجلس الوطني الكردي .

و في هذا الاطار صرح محمد اسماعيل عضو مكتب الامانة للمجلس و هو في نفس الوقت سكرتير المكتب الاداري لحزب الديمقراطي الكردستاني – سوريا لقناة روداو قائلاً ” ان سبب الخلاف يعود الى مطالبة حزب يكيتي بكرسي نائب رئيس الائتلاف و عضو هيئة التفاوض “

و اضاف اسماعيل ” ان المجلس يضم عدة احزاب و تنسقيات و اتحادات و في هذه الحالة لا يجوز لحزب يكيتي ان يسيطر على مناصب سيادية و يفرضوا قرارات حزبهم على المجلس ”

بينما اشار القيادي في حزب يكيتي ابراهيم برو لنفس القناة و حول ذات الموضوع قائلاً ” ان ما حصل من انسحاب رفاقنا من الاجتماع ، تدخل في اطار التنظيمي و ليست مشكلة كبيرة “

و اضاف قائلاً ” اما بخصوص مطالبتنا بنائب رئيس الائتلاف ، اعتقد ان الامر محسوم ، لان هذا القرار تم اتخاذه مسبقا 
يذكر ان صفحات التواصل الاجتماعي قريبة من الحزب الديمقرطي الكردستاني – سوريا  ، ذكرت في الفترة الاخيرة عن تقارب بين ب د ك سو تف دم للاتفاق على شراكة حقيقية بين الطرفين و ابدى الحزب المذكور عن استعداده للتوسط بين ب ي د و حزب يكيتي .
https://youtu.be/GpdqUsKJlGM