المرصد الكردي –

بوزان كرعو –
28.06.2018 – 

ناقش البرلمان الأوروبي اليوم في  كونفرانس عقده، احتلال تركيا لمناطق أخرى، مؤكداً أن احتلال تركيا لعفرين “غير شرعي”، داعين لإنهاء الاحتلال بشكل فوري من دون شروط.
حيث عقد البرلمان الأوروبي، كونفرانساً  لمناقشة  احتلال تركيا لمناطق أخرى وعلى وجه الخصوص عفرين. وانضم إلى الكونفرانس حقوقيون وأكاديميون وساسة، كمراقبين للكونفرانس.
حيث قيم المراقبون الوضع الحالي  لمدينة عفرين مقارنة بما كان عليه قبل الاحتلال  .
و قد وجه الكونفرانس انتقادات إلى دول الغربية حيال صمتها، وناشد الكونفرانس القوى الدولية الى القيام بمسؤولياتها تجاه ما يحصل في مدينة عفرين الكردية .
وفي ختام الكونفرانس اجمع  الحضور وذلك عبر بيان ، أن احتلال تركيا لعفرين “غير شرعي” و يناقض حميع مقايس وأهداف الأمم المتحدة، واستنكر الحضور الاحتلال التركي.
و طالب الكونفرانس  بما يلي :
1- مطالبة القوات التركية والمجموعات التابعة لها أن تنسحب من الأراضي السورية فوراً دون شروط.
2- التحقيق في الانتهاكات التي ارتكبتها تركيا في عفرين والتي فتحت الطريق أمام النزوح، و أستنكارها.
3- الإفراج عن الأطفال والأهالي الذين تم اختطافهم فوراً، وإيجاد حلول للأضرار التي تعرضوا لها.
4- فتح تحقيق بخصوص الأضرار التي حصلت جراء الاحتلال .
5- تشكيل لجنة حقوقية مستقلة من ممثلي هيئة حقوق الإنسان السورية والمنظمات النسائية، لتقصي الحقائق وتحقيق في الانتهاكات التي ارتكبت منذ شن تركيا لهجومها في 20/كانون الثاني المنصرم، ويجب محاكمة المسؤولين في المحاكم الدولية.
6- التعاون مع منظمات حقوق الإنسان السورية، وذلك لتسليم قضايا الانتهاكات التي ارتكبتها تركيا اعتباراً من قرار تركيا عدوانها على عفرين.
7- إعادة الأهالي الذين خرجوا من عفرين إلى منازلهم بشكل آمن.
8-على كافة المؤسسات المعنية أن تقدم المساعدات الإنسانية والاقتصادية لأهالي عفرين.
9- البحث في التميز العنصري الذي يتبعها في عفرين من قبل تركيا التي أدت إلى نزوح قسري، بالإضافة إلى التغيير الديمغرافي التي تجريها في المنطقة، وإعداد تقارير موثوقة عن ذلك.

يذكر أن منظمة اوربا لحزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا / يكيتي / قد قامت بعدة نشاطات في اوربا في الفترة الاخيرة و منها الاعتصام امام البرلمان الاوربي و عدة لقاءات مع مسؤولين اوربيين و قدموا لهم وثائق هامة تؤكد عن قيام الدولة التركية بعمليات التغير الديمغرافي و خطف و قتل المدنيين .