المرصد الكردي –
فريق المتابعة –
06.05.2018 –

بمناسبة الاول من مايو عيد العمال العالمي، تتضامن منظمات المجتمع المدني وكل انسان مؤمن بمنظومة الدفاع عن حقوق الإنسان مع جميع العمال على وجه الارض،وتحديدا مع من يتعرضون للعنف والاضطهاد ويواجهون الصعوبات والتحديات الراهنة من أجل توفير قوت عيشهم ففي:
1 .قطر:
يتعرض عمال انشاءات كاس العالم لعام ٢٠٢٢ لصعوبات أثناء تأديتهم عملهم من نواحي متعدة كالاجور المتدنية والسكن السي والعمل لساعات طوال تحت أشعة الشمس الحارقة وبالمقابل يحرم الكثير من هؤلاء من السفر لزيارة ذويهم والعودة إلى بلادهم الأصليه من خلال سحب جوازات سفرهم واجبارهم على إكمال هذا العمل الغير عادل ناهيك عن المخاطر التي يواجهونها أثناء تأدية عملهم من مبان شاهقة علما انهم لم يحصلوا على دورات مسبقة لتمكينهم من مزاولة هذا العمل فاوضاعهم المادية الصعبة في بلادهم الأصلية دفعتهم إلى السفر والعمل،فحتى الان توفي نحو 1200 عامل
حسب تقارير حقوقية فالتقارير الحقوقية الصادمة التي أشارت إلى أن حالات الوفاة ستطال حتى إنهاء
تلك المشاريع الاعمارية نحو 4000 في ظروف البيئةالسكنية،فان هذه المأساة التي يتعرض. لها هؤلاء
العمال تبدأ من بلدانهم حيث تستغل مكاتب العمل حلم عشرات الآلاف من العمال الفقراء في الاستفادة من فرص العمل التي تحتاجها دولة قطر لتنفيذ مشروع 2022،تلك المكاتب تفرض رسوما خيالية على هؤلاء تصل إلى 4300 دولار للفرد الواحد ما يجعل البعض منهم مضطرا على رهن بيوتهم أو الاستقرار
بمعدلات الفائدة المرتفعة وما أن يصل العامل إلى دولة قطر حتى يتبدد حلمة الوردي ويتفاجا أن
الراتب الذي وعد به قبل سفره ليس إلا نصف راتب ولا خيار له إلا العمل في ظل شروط لا إنسانية
تضعها الشركات وأصحاب العمل.
2 .تركيا:
في ظل الماسي التي يشهدها المدنيين في منطقة عفرين الكرديه السورية الواقعة في الشمال
السوري منذ بدء عملية ما يسمى غصن الزيتون التي شنتها القوات التركية واسفرت عن سقوط مئات
المدنيين من مختلف الأعمار وتدمير البنية التحتية، فمنهم من اخرج بالقوة من المدينة ومنهم من منع
من العودة الى مدينته من قبل قوات الاحتلال التي استقدمت الالاف من عوائل المسلحين من مدن
ريف دمشق واسكنتهم في منازلهم بغية اجراء التغيير الديمغرافي القومي في المنطقة المدان
والمستنكر من قبلنا وذلك في انتهاك صارخ لالتزاماتها وواجباتها كدولة احتلال وفقاً للقوانين الدولية
تعلن المنظمة العربية لحقوق الإنسان والهيئة القانونية الكوردية تضامنها مع العمال في يوم العمال
العالمي،العمال الذين سبب لهم هذا الاحتلال خسائر جسدية ومادية نجمت عن القصف العشوائي على المنشآت الصناعية وعلى المستشفيات فمن هؤلاء العمال من قتل ومنهم من اضطر إلى النزوح من المنطقة ومنهم من اخرج بالقوة من المدينة ،فاوضاع هؤلاء العمال تدهورت من جميع النواحي المادية والاجتماعية والنفسية فالقصف شرد وقتل الكثير منهم ومن اسرهم،وهم الان يعيشون في أوضاع
صعبة بعيدا عن مدينتهم،وعن اعمالهم،ولهذا يجب علينا جميعا منظمات حقوقية مدنية ونشطاء وكل من يؤمن بمنظومة الدفاع عن حقوق الإنسان التضامن مع هؤلاء العمال وتسليط الضوء على قضيتهم
في هذه المناسبة العالمية والمطالبة بضرورة تعويضهم واعادتهم إلى مزاولة أعمالهم.
وقع العريضة وادعم حقوق العمال!
قطر:
المطالبة من اتحاد الفيفا العالمي بسحب بطولة كاس العالم ٢٠٢٢ من قطر ومن هيئات الامم المتحدة
المعنية بحقوق الإنسان وحقوق العمال بفرض عقوبات علي قطر.
تركيا:
المطالبة بتدخل هيئات الامم المتحدة المعنية بحقوق الانسان وحقوق العمال لحماية العمال والشعب
الكردي من الظلم والاستغلال من قبل الاحتلال التركي.وانهاء الاحتلال وعوده اهلها لبيوتهم وتسليم
المنطقه لمجلس مدني مشكل من اهلها المدنيين.
ان هذة العريضة بعد استكمال التواقيع من الوقفة هذة ومن موقعها الالكتروني المنشور علي النت، سترفع مع التواقيع باللغتان العربية والانخليزية الي:
# مجلس حقوق الإنسان التابع للامم المتحدة
# المفوض السامي لحقوق الإنسان التابع للامم المتحدة
# مدير منظمة العمل الدولية
# مدير منظمة العمل العربية
# اتحاد الفيفا العالمي
* التوقيع الكترونيا في الرابط التالي :
https://www.thepetitionsite.com/de-de/656/536/716/sign-the-petition-and-support-workers-rights/