المرصد الكردي
14.04.2018

عند فجر يوم السبت ١٤ نيسان ٢٠١٨، مع وصول فريق التحقيق الدولي التابع لوكالة حظر الأسلحة الكيميائية إلى دمشق وقبل الشروع بمهامها التفتيشية، وبعد تحريك سفن وأساطيل حربية وحشد إعلامي ترويعي مريب، تعرضت مواقع عدة في البلاد إلى قصفٍ صاروخي مكثف، قامت به كل من الولايات المتحدة الأمريكية، بريطانيا وفرنسا، ضاربةً عرض الحائط كل القوانين والأعراف الدولية.
إننا في حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا، في الوقت الذي ندين فيه ونستنكر هذا العدوان الثلاثي الأرعن على بلدنا سوريا، ونستهجن تلك المواقف والأصوات التي حرضت وهللت لهذا العدوان، كما هللوا لاحتلال عفرين من قبل تركيا، نناشد جميع القوى والفعاليات السورية ومناهضي العنف والإرهاب في المنطقة والعالم برفع أصوات الشجب والإدانة بحق هذا العدوان الخطير.
١٤/٤/٢٠١٨
 محي الدين شيخ آلي
سكرتير حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي)