المرصد الكردي _
الكاتب الامازيغي احمد بادو
26.03.2018

نشر الكاتب الامازيغي احمد بادي  على صفحته الشخصية عن ما جرى و يجري في عفرين منشورا تحت عنوان / مبروك الخيانة – مبروك الانكسة / جاء فيها
تظاهرت أحزاب ما يسمى المجلس الوطني الكردي -الأنكسه – أكثر من مرة ضد المنهاج التعليمي الكردي الذي كانت الادارة الذاتية، أو سلطة الأمر الواقع كما كانوا يسمونها، تدرسه للأطفال الكرد في المناطق الكردية بعد غياب النظام ومنهاجه التعليمي عن تلك المناطق.

والآن بعد الاحتلال التركي  و حلفاء الأنكسه في المعارضة السورية من الفصائل الاسلامية الارهابية لمدينة عفرين الكردية ، نشرت وكالة الأناضول صورا و مقطع فيديو – لأطفال عفرين وهم يلوحون بالرايات التركية ويرددون شعارات الملتحين “شكرا تركيا، شكرا أردوغان” ويلقنونهم دروسا دينية وقومية خالية من الارهاب. وسيبذلون المستحيل لكي ينسى الأطفال لغة الارهابيين المؤدلجة التي رفضها الأنكسه جملة وتفصيلا.
نبارك لأصحاب المشروع القومي الكردي هذا الانجاز الذي تم باستبدال سلطة الأمر الواقع بسلطة حلفائهم. كما ابارك لأطفالهم التخلص من المناهج الكردية الارهابية المؤدلجة وتبديلها بمناهج منسجمة مع تطلعاتهم القومية التي يجسدها حلفاؤهم خير تجسيد.

مبروك للأنكسه كل هذا العار.

بئس أحزاب أنتم وبئس مشاريع قومية تحملونها
سيلعن التاريخ عظام أجداد أجدادكم.
لن يسامحكم هؤلاء الأطفال، لا أنتم ولا حلفاؤكم.