المرصد الكردي _
24.03.2018_


التقى رئيس حركة الكردايتي في سوريا الأستاذ  حسن شيخو مؤخراً بممثل رئيس إقليم كردستان مسود بارزاني عن ملف كردستان سوريا الدكتور عبد الحميد دربندي في العاصمة السويدية استكهولم.

ودار الحديث في جو رفاقي حميم وإحساس عالي بالمسؤولية شمل الوضع السياسي العام في المنطقة والقضايا التي تهم كرد سوريا بصورة خاصة.

وتم تبادل وجهات النظر بشفافية وصراحة تامة و تم عرض وجهة نظر حركة الكردايتي ورؤيتها حول الوضع السياسي في كردستان سوريا.

وقال حسن شيخو إن اللقاء توقف و بكل جرأة ووضوح على  كل ما يجري في روجافاي كردستان من سياسات فاشلة  لكل من أنكسه وتف دم

وأضاف شيخو أنه نقل للسيد دربندي وجهة نظر الحركة في الخارطة التي من الممكن أن تكون الحل لكثير من القضايا العالقة.

وتم التأكيد على إقامة علاقات أخوية مبنية على الاستقلالية واحترام  القرار السياسي وعدم التدخل في شؤون بعضنا البعض والرفض المطلق للتبعية وسلب الإرادة والوصايا، ونبذ سياسة المحاور.

وقال شيخو إن وجهة نظر الحركة أكدت على التمني من الأحزاب الكردستانية عدم تصفية حساباتها على حساب كرد سوريا وجعل روجآفا ساحة خلفية  لعملياتهم العسكرية والتنظيمية. 

وفي ختام اللقاء تم الاتفاق على الاستمرارية في التواصل والحوار للوصول إلى صيغ مشتركة ومتفق عليها بين الطرفين  وبناء علاقة أخوية تخدم قضية شعبنا والفكر الكردايتي.