المرصد الكردي 

 إعداد:
-مركز الديمقراطية لحقوق الإنسان في كوردستان(DCHRK)
-المنظمة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا(DAD)

لاتزال العمليات العسكرية التركية في عفرين مستمرة في يومها الثاني و الستين, حيث سيطرت المجموعات الاسلامية على قرى برج حيدر و باصوفان و كفر نبو بمنطقة شيراوا جنوبي شرقي عفرين , بعد اشتباكات متبادلة بين المجموعات الاسلامية و الجيش التركي من جهة و القوات الشعبية(الشبيحة) و قوات الـYPG من جهة أخرى, ولم نتمكن من معرفة الحصيلة الأولية لهذه المعارك بعد.
و أضافت مصادرنا أن المجموعات الاسلامية قامت بتفجير أكثر من مبنيين كان قد تم تفخيخخهما قبل خروج مقاتلي الـYPG من عفرين, إذ تلجأ هذه المجموعات إلى تفجير منازل المدنيين بدلا من فك أو إزالة هذه الألغام, ما يؤدي تدمير منازل المدنيين بشكل كامل و زرع الخوف أمام عودة النازحين, حيث أكدت مصادر إلى أنه تم تدمير أكثر من 10 منازل مدنيين بنفس الطريقة.
من جهة أخرى لازالت عمليات السرق و النهب في مركز مدينة عفرين مستمرة, بالرغم من تواجد الجيش التركي وقيامه بوضع حواجز على مداخل عفرين لمنع السرقات و إخراجها من عفرين, إلا أنه إلى الآن لم يسيطر الجيش التركي على الوضع في مركز المدينة لتكون حتى الآن بيد المجموعات الاسلامية التي ترتكب يوما جرائم حرب.
و أكدت المصادر أن الجيش التركي اعتقل عناصر من المجموعات الاسلامية التي تقوم بنهب و سلب ممتلكات المدنيين و زجهتهم في سجون مؤقتة في قرى عفرين و صادرت جميع البضائع المسروقة.
إننا في مركز الديمقراطية لحقوق الإنسان في كوردستان(DCHRK) و المنظمة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا(DAD) ندين استمرار العمليات العسكرية التركية في ريف عفرين و ندعوها إلى ضرورة انهاء سيطرتها على عفرين و الانسحاب منها مع المجموعات الاسلامية التي تقوم بارتكاب جرائم حرب بشكل يومي و ضرورة تعوض جميع المتضررين من هذه الحرب.
ونرى أن الحكومة التركية مُطالبة اليوم بضرورة العفو عن جميع المطلوبين من المقاتلين الكورد و جميع المتعاطفين مع الإدارة السابقة و كذلك ضمان عدم التعرض لهم و لذويهم و توفير الأمن و الامان في المنطقة لتعود الاوضاع لما كانت عليه سابقا و إدارة عفرين من قبل أبناءها بشكل مستقل بعيدا عن السيطرة على مصدر القرار و احترام إرادة أهالي عفرين.
و ندعو الأمم المتحدة إلى ضرورة إرسال مساعدات إنسانية عاجلة لنازحي عفرين و أهلها الباقين حتى الآن في قراهم و مناطقهم و الضغط على الحكومة التركية لضرورة الإسراع بتعويض المتضررين و إعادة بناء ما تعرض للدمار و الخراب نتيجة هذه الحرب.
القامشلي
22/03/2018