المرصد الكردي

إعداد: – مركز الديمقراطية لحقوق الإنسان في كوردستان(DCHRK)
-المنظمة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا(DAD)
16.03.2018

حصيلة اليوم: الضحايا القتلى: 7          الضحايا الجرحى: 5
دخلت العمليات العسكرية التركية في عفرين يومها الخامس و الخمسين و تستمر معها عمليات القصف المدفعي و الغارات الجوية في مركز و محيط المدينة لتوقع عشرات المدنيين بين قتيل و جريح, في ظل حالة القلق و الخوف الشديدين التي يعيشها المدنييون هناك مع استمرار الغارات و قطع مياه الشرب عنهم و منع المدنيين من الخروج.
ميدانيا, في ناحية شران, سيطرت المجموعات الاسلامية على قرية نازا و بلدة ميدانكي لتكون بذلك قد  سيطرت على جميع قرى الناحية, و في ناحية بلبله شمالا فقد سيطرة أيضا على قرى: قوتا و بركاشه و جولاقا و كورزيله.
أما بناحية راجو شمال غرب المدينة, فقد سيطرت تلك المجموعات على قرية زركا, و في جنوب غرب عفرين حيث ناحية جندريسه, فقد سيطرت تلك المجموعات على قريتي مسكه فوقاني و تحتاني.
أما بناحية ماباتا, فقد سيطرت أيضا على قرى علي جارو و معرسكه و كوندي حبو.
اما في المركز فقد اشتد القصف على أحياء عدة للمدينة كأحياء الأشرفية و الزيدية و المحمودية و قرية جومة, كذلك سيطرت المجموعات الاسلامية على قرية جوقة التابعة للمركز, وأيضا طال القصف قرية براده التابعة للمركز هي أيضا بمنطقة شيراوا, حيث فقدت المواطنة “مفيدة شيخو” 55 عاما,حياتها, و هي من ناحية جندريسه.
كذلك فقد 6 مدنيين آخرين حياتهم في المركز و جرح عدد آخر وهم كل من:
-سردار مصطفى 25 عاما
-ملك مصطفى 3 أعوام
-لقمان بكر 46 عاما
-نوري أحمد 40 عاما
-عدنان صقى 17 عاما
هذا و ارتفع عدد الضحايا المدنيين ممن فقدوا حياتهم بسبب إنفجار الألغام, التي زرعتها قوات الـYPGقبل انسحابها من تلك المناطق إلى 15 مدنيا و جرح 34 آخرين, حيث فقد مدنيان اثنان حياتيهما اليوم في قريه قره كوله بناحية بلبله و جرح أربعة آخرين, حيث تم نقلهم إلى إحدى مستشفيات مدينة إعزاز, فيما لم يتم التعرف هلى هويتهم بعد.
و تستمر قوات الـYPGبمنع المدنيين من الخروج من مركز المدينة, رغم تدفق آلاف المدنيين من المركز باتجاه مناطق سيطرة النظام, حيث يتم منعهم من المرور عبر الحواجز و استمرار استخدام اسلوب التهديد و الوعيد و الضرب بحق المدنيين, فيما أكدت مصادر أخرى أن قوافل آخرى للمدنيين وصلت إلى مناطق عفرين الأخرى التي هي الآن تحت سيطرة الجيش التركي, إلا أن بعضهم يلاقون صعوبة في الوصول إلى قراهم الأصلية بسبب الضغوطات التي يمارسها عناصر قوات الـYPG عليهم لردعهم من التوجه مناطقهم الأصلية.
إننا في مركز الديمقراطية لحقوق الإنسان في كوردستان(DCHRK) و المنظمة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا(DAD) ندين استمرار حصار المركز و قطع المياه عنه منذ عدة ايام بعد سيطرة المجموعات الاسلامية على محطة تصفية مياه الشرب و سد ميدانكي بناحية شران, كما و ندين استمرار العمليات العسكرية التركية و استهدافها اليومي للمدنيين و ارتكاب مجازر, و ندعو الأمم المتحدة إلى ضرورة فتح ممر إنساني آمن لتأمين خروج المدنيين, و ندعو الجيش التركي إلى ضرورة تجنب قصف تواجد المدنيين و إيجاد حل لخروج أمن للمدنيين من المركز باتجاه القرى المحيطة و ضرورة إعادة ضخ مياه الشرب للمركز و القرى الأخرى.
القامشلي
15/03/2018