المرصد الكردي _
13.03.2018_

التقى رئيس حركة الكردايتي في سوريا حسن شيخو مساء أمس الاثنين بشخصيات رفيعة في البرلمان السويدي وتم خلال اللقاء محادثات حول القضية الكردية في سوريا.
 والتقى شيخو عضوة البرلمان السويدي  ونائبة رئيس مجلس الوزراء لاوين ريدار وتم مناقشة الوضع السياسي في كردستان سوريا  من كافة النواحي.
وأبدت ريدار كامل دعم السويد ومساندتهم للقضية الكردية العادلة كما عبرت عن سرورها بسياسة الحركة ونهجها الديمقراطي وفكرها الجديد.
وقال حسن شيخو إنه تم الاتفاق على مواصلة مثل هذه اللقاءات وتبادل الأفكار و  الآراء حول القضايا الهامة. 
وأوضح شيخو أنه تم الاتفاق كذلك على ضرورة تشكيل لوبي كردي بعيداً عن سياسة التحزب و التفرد والأجندات الإقليمية.

كما عبرت نائبة رئيس الوزراء عن دعمهم سياسياً في المحافل الدولية و بناء جسر سياسي مع خارجية السويد.
وأكد رئيس الحركة الوليدة أنه: “في حركة الكردايتي  نعاهد شعبنا أن نواصل نشاطنا الدبلوماسي في كافة أنحاء أوروبا ومجلس الأمن الدولي وكل المؤسسات الدولية لشرح قضيتنا العادلة”.