المرصد الكردي
إعداد:-مركز الديمقراطية لحقوق الإنسان في كوردستان(DCHRK)
-المنظمة الكردية لحقوق الانسان في سوريا(DAD)

( حصيلة اليوم: الضحايا القتلى: 14 ) 

تستمر المدفعية و الطيران التركيين بقصف و استهداف المدنيين مع دخول العمليات العسكرية التركية في عفرين يومها الثامن و الأربعين لتحصد أرواح مزيد من الضحايا المدنيين و تدمير ممتلكاتهم, إضافة إلى محاصرة مركز المدينة و قطع مياه الشرب عنها منذ يومين.

ميدانيا, شهدت ناحية جندريسه أعنف الغارات و الاشتباكات حيث استطاعت المجموعات الاسلامية المدعومة تركيا ً دخول مركز الناحية بعد اشتباكات عنيفة, حيث قتل اكثر من 9 مقاتلين من قوات حماية الشعب(YPG) خلال تلك المعارك و المعارك التي شهدتها مناطق ناحية شران شمالي شرقي عفرين.

و أفادت المصادر إلى أن المجموعات الاسلامية أحرزت تقدما في ناحية شران أيضا من خلال التقدم باتجاه السيطرة على جبل ليلون لإحكام الحصار على مركز المدينة بعد سيطرتها على قرى كفرجنة و معرسكة و المرزعة, خصوصا و أنه تم قطع مياه الشرب عن مركز المدينة و القرى المحيطة بها بعدما سيطرت تلك المجموعات على قرية متينا و سد ميدانكي لتزيد من حجم مخاطر و مخاوف حصار خانق و إبادة جماعية في المركز في ظل استمرار قوات الـYPG منع المدنيين من مغادرة المركز باتجاه مناطق سيطرة النظام أو مناطق عفرين التي تقع تحت سيطرة المجموعات الاسلامية و الجيش التركي.

كما و شهدت قرى قورت قولاق و قره تبه و معرسكة مريمين و المرزعة و فيلات القاضي قصفا و اشتباكات و غارات جوية مكثفة.

و أيضا أفادت مصادر إلى أن مدنيين اثنين, الزوجان “محمد عبد الكريم أمير و زوجته ملك نعسان إبراهيم “, من بلدة ميدانكي فقدا حياتيهما يوم امس الأربعاء 07/03/2018 أثناء محاولتهما العودة إلى منزلهما, حيث انفجر بهما لغم أرض, كانت قوات الـYPG قد زرعته قبيل انسحابها من هناك, بسيارتهم ما أدى لمقتلهما على الفور ليرتفع عدد ضحايا الألغام التي زرعتها قوات الـYPG إلى ثمانية: 6 قتلى وجرحى اثنين, حيث كان قد فقد مدني آخر من ناحية شيه حياته بلغم أرضي و جرح آخر معه قبل أيام, في حين فقد 3 أطفال من قرية فريرية بناحية جندريسه حياتهم بلغم أرضي بتاريخ 05/03/2018 و جرح والدهم.

و كذلك نتيجة القصف المستمر  في مختلف مناطق عفرين, تعرضت قرية ترنده التابعة لمركز المدينة لقصف تركي ما أدى لمقتل ثلاثة مدنيين أطفال اخوة وهم كل من :
-حلا رفعت إبراهيم 14 سنة
-حسين رفعت إبراهيم 13 سنة
-فرهاد رفعت إبراهيم 10 سنوات

إننا في مركز الديمقراطية لحقوق الإنسان في كوردستان (DCHRK) و المنظمة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا(DAD) ندين استمرار العمليات التركية في عفرين و ارتكاب الطيران التركي مجازر يومية بحق المدنيين, ندعو الحكومة التركية إلى ضرورة إنهاء هذه العمليات فورا و الانسحاب من جميع المناطق التي سيطر عليها و تسليم تلك المناطق لأصحابها و تعويضهم جميعا.

كما نتوجه بالدعوة للامم المتحدة إلى ضرورة فتح ممر إنساني للمدنيين الراغبين بالخروج من مركز المدينة إلى مناطق سيطرة النظام من خلال الضغط على “الإدارة الذاتية” في عفرين للسماح للمدنيين الراغبين بالتوجه لمناطق حلب أو إلى مناطقهم الأصلية في القرى التي سيطر عليها الجيش التركي مؤخرا, حيث تمنع الحواجز الأمنية عودة المواطنين لمناطقهم ما يزيد من مخاطر استخدامهم دروعا بشرية هناك في المركز.

القامشلي
08/03/2018