المرصد الكردي

07.03.2018

نشر بعض صفحات التواصل الاجتماعي عن  لقاء بين ( التّحالف الوطني لقوى الثّورة في الحسكة ) و ( رابطة المستقلّين الكرد السّوريين ) ، حيث حضر ممثلاًعن التّحالف الوطني لقوى الثّورة في الحسكة  كلّ من  :
الأستاذ محمد أمين كركوكلي رئيس التّحالف
والسّادة : مطيع السهو – صبحي الهدّار – سليمان الفيحان أعضاء الهيئة السّياسيّة  .
ومن رابطة المستقلّين الكرد السّوريين كلّ من : عبد العزيز تمّو رئيس الرّابطة  و  رديف مصطفى ” نائب رئيس الرّابطة ” ومحمد علي عيسى ابو اذاد ” عضو مجلس الإدارة “
حيث أثمر اللّقاء عن توقيع (وثيقة تفاهم وتعاون مشترك ) ضمن إطار مبادئ الثّورة الثّابتة في الحرّية والكرامة وضرورة إسقاط النّظام القمعي وبناء الدّولة المدنية الدّيمقراطية الموحّدة دولة الحقّ والقانون دون أيّ تمييز بين مواطنيها .
ومحاربة كافّة أشكال الإرهاب والتّطرف الدّيني والقومي بكافّة صوره .
والحفاظ على التّعدّدية والتّنوّع الذي يتميّز به المجتمع السّوري والذي يعتبر عامل قوّة وليس عامل ضعف .
ويعدّ هذا الاتّفاق مشروع وطني يهدف لتحالف قويّ وعريض يشمل ويوحّد كافّة القوى الثّورية في سورية ذات المسار الوطني .
ياتي هذا التحرك من رابطة المستقلين الكرد بعد الخلافات التي ظهرت بين المجلس الوطني الكردي مع حلفائهم في الإئتلاف في الفترة الاخيرة ،لاظهارهم كقوة و اطار سياسي يمكن الاعتماد عليهم ،  مما يمهد الطريق امام رابطة المستقلين لحجز مكان الانكسة في الإئتلاف . 
يذكر أن رابطة المستقلين من خلال صفحة رئيسها قد أيدت العدوان التركي على عفرين ، حيث نشر في احدى بوستاته قائلاً ”
لتفهم كل الأحزاب الكردية هذه الحرب ليست حربنا وليست علينا انها على منظمة إرهابية تركية وبالتالي من أعطى الحق للتحالف بمحاربة إرهاب داعش خارج أراضيها هو نفسه أعطى الحق لتركيا لمحاربة إرهاب pkkخارج الحدود التركية
لحظات مع الذات تكفي لكي نقول ل pkkوكل افراد عائلته pyd ypg ypjأخرجوا من أرضنا وبلادنا أن حروبكم العبثية هناك وهنا جلبت الويلات لشعبنا الكردي السوري أن عدونا في دمشق هو النظام السوري فقط أن عدونا هو بشار الأسد ونظامه ” .