المرصد الكردي

04.03.2018

أعلن النائب في التحالف الكردستاني، في البرلمان العراقي، شاخه وان عبد الله، في تصريح خاص لمراسلة “سبوتنيك” في العراق، اليوم الأحد، 4 مارس/آذار،اطلعت عليه شبكة المرصد الكردي ، عن  اتخاذ القوى الكردية قرارا بالانسحاب من العملية السياسية، والعودة إلى الإقليم.
وأوضح عبد الله وهو مقرر لجنة الأمن والدفاع البرلمانية، قائلا:
هناك جملة من الآراء طرحت، منها الانسحاب من العملية السياسية، لأنه لم يبق شيء يربطنا مع الحكومة الاتحادية، بعد أزمة كركوك، وتخفيض موازنة الإقليم، دون وجه، وأي سند قانوني.
وأضاف عبد الله، “نحن كنواب التحالف الكردستاني بكل كتله، وصلنا إلى قناعة أن الاستمرار والمضي مع الحكومة العراقية دون جدوى، لذلك أحد الخيارات التي طلبنا من القيادة السياسية أن تأمرنا بالانسحاب من رئاسة الجمهورية، ومجلس والوزراء، والنواب، والعودة إلى الإقليم مرفوعي الرأس وأن نبقى مع شعبنا في معاناتهم ونبدأ صفحة جديدة”.
الجدير بالذكر، أن مجلس النواب العراقي، صوت في جلسته التي عقدها، أمس السبت، 3 مارس، على مشروع قانون الموازنة الاتحادية للعام الحالي، مع مقاطعة نواب التحالف الكردستاني للجلسة اعتراضا على تخفيض حصة إقليم كردستان من 17% إلى نحو 12%.
وهنأ رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، يوم أمس، جميع أبناء الشعب بإطلاق قانون الموازنة العامة لعام 2018، مؤكدا أنه حصيلة للتعاون بين السلطتين التشريعية والتنفيذية.