المرصد الكردي
إعداد:-مركز الديمقراطية لحقوق الإنسان في كوردستان(DCHRK)
-المنظمة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (DAD)

( حصيلة اليوم: الضحايا القتلى: 7  الضحايا الجرحى: 4 )

دخلت العمليات العسكرية التركية في عفرين وريفها يومها الأربعين و لايزال القصف المدفعي و الغارات الجوية التركيتين مستمرتان لتحصدان مزيدا من أرواح المدنيين و تدميرا لممتلكاتهم, إلى جانب مخاوف من احتمالية استمرار هذه الحرب و حصول مجازر أكثر و مخاطر إبادة جماعية وتغيير ديمفرافي خصوصا في القرى الحدودية المحتلة.

ميدانيا, استمر القصف المدفعي و الغارات الجوية في عموم المنطقة, ما أدى لفقدان عدد من المدنيين ارواحهم و إصابة آخرين بجروح, ففي ناحية راجو  شمالي غربي عفرين, استمرت الغارات و القصف المدفعي اللذين أدا لجرح مدني واحد على الأقل وهو “عبدو رشيد” 35 عاما من قرية قطمة بناحية شران حيث جرح بقرية بعدينا بناحية راجو بينما كان بزيارة لأقرباءه هناك, و فقد عدد من عناصر قوات مكافحة الإرهاب التابعة للـYPG حياتهم وهم كل من :
-أحمد عدنان منان
-بهجت سيدو نيازي
-محمود رشيد سوكو
-عمر ابراهيم رشو
-عبدالله مقداد هابيل
-محمد عدنان علي

وفي ناحيتي شيه و جندريسه استمرت الاشتباكات و القصف المدفعي على القرى التابعة للناحيتين .وفي ناحية ماباتا أيضا, أدى القصف لمقتل مدني واحد, وهو “محمد عمر”, و إصابة ثلاثة آخرين بجروح.

أما بناحية بلبله شمالا, فقد طال القصف قرى عدة منها: علي جارو و قسطل مختار, في حين أقدمت قوات مكافحة الإرهاب يوم امس الثلاثاء 27/02/2018 على اعتقال المواطن حنيف مراد, من أهالي قرية خرابة شران بناحية شران, و زوجته بتهمة تصوير اماكن القصف, في حين استمر سقوط القذائف على قرى ناحية شران, حيث سقطت أكثر من 15 قذيفة على قرية خرابة شران وحدها.

إننا في مركز الديمقراطية لحقوق الإنسان في كوردستان(DCHRK) و المنظمة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا(DAD) نؤكد على دعواتنا السابقة بضرورة الانسحاب التركي و الفوري من الأراضي التي احتلها في ريف عفرين و ضمان عودة جميع أهاليها إليها سالمين و تعويضهم جميعا ، و ضرورة محاكمة عناصر المجموعات الاسلامية التي ارتكتب مجازر بحق المدنيين من قتل و إعدام ميداني .

كما و ندعو المسؤولين في “الإدارة الذاتية” إلى ضرورة الإفراج الفوري عن جميع المعتقلين والكف عن اعتقال المدنيين بحجج و ذرائع واهية خصوصا ان المنطقة تشهد حربا شرسة و يتوجب عليهم حماية المدنيين و أرواحهم و ممتلكاتهم بدلا من اعتقالهم و زجهم في السجون.

وندعو الأمم المتحدة إلى ضرورة التدخل و إيصال المساعدات الإنسانية إلى عفرين بشكل عاجل و تخفيف وطئة ما يعيشونه يوميا و ضرورة إلزام تركيا بالانسحاب الفوري من ريف عفرين و نشر قوات حفظ سلام أممية على طول الشريط الحدودي مع تركيا.

القامشلي
28/02/2018