المرصد الكردي
21.02.2018

اصدرالقيادة العامة لقوات الأمن “الآسايش” التابعة للإدارة الذاتية، اليوم الأربعاء، 21 شباط، 2018، بيانا اطلعت عليه شبكة المرصد الكردي عن إلقاء القبض على الأشخاص الذين قاموا باستيراد السيارة المفخخة التي انفجرت مساء يوم الأحد الماضي في مدينة القامشلي، وأدت إلى مقتل أربعة أشخاص من عائلة واحدة.
و اضافت “في إطار استهداف روج آفا من قبل المجموعات الإرهابية، وسعيها الدائم لضرب الأمن الذي تتمتّع به منطقتنا، نفذت مساء يوم الأحد الموافق 18/2/2018 عناصر إرهابية عملية تفجير سيارة مفخّخة، كانت معدّة مسبقاً، في الحي الغربي بمدينة قامشلو بإقليم الجزيرة، حيث راح ضحيتها 4 مدنيين أبرياء”.

وذكرت  إلى أنه “يبدو من خلال نوعية هذه العملية الإرهابية، أنّ الهدف منها هو القتل وزرع الخوف في صفوف المدنيين, حيث تمّ تفجير السيارة في منطقةٍ آهلة بالمدنيين, بعيدةً عن أيّ مؤسّسة عسكرية أو أمنية، ولا حتى مدنية تابعة للإدارة الذاتية”.

وبحسب البيان فإن “الجهات المعنية بدأت فور وقوع حادثة التفجير, بالتحقيقات اللازمة, وتمّت ملاحقة الأشخاص الذين جلبوا السيارة المفخخة إلى داخل مدينة قامشلو, وألقت القبض عليهم, ومن خلال التحقيق معهم, تبيّن أنّ هناك جهات من خارج إقليم الجزيرة مشتركة في إعداد العملية، وسيتمّ إصدار بيانٍ مفصّل لتوضيح مجريات التحقيق كاملةً”.

وأضافت “أننا نهيب بمواطني روج آفا, أنّه سيتمّ إصدار قرارتٍ جديدة متعلّقة بدخول مثل هذه السيارات والمركبات إلى داخل كافة المدن, وسنتّخذ إجراءات أمنيّة مشدّدة منعاً لتكرار مثل هذه العمليات الإرهابية التي تستهدف أمن مدننا, التي طالما نعمت بأمنٍ وسلام، رغم ظروف الحرب التي تمرّ بها عموم المدن السورية”.

وأودى تفجير سيارة جيب مفخخة من نوع “نيسان”، مساء يوم الأحد، بحياة أربعة أشخاص من عائلة كوردية واحدة في الحي الغربي بمدينة القامشلي بكوردستان سوريا.