المرصد الكردي
إعداد:
المنظمة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا(DAD)
-مركز الديمقراطية لحقوق الإنسان في كوردستان(DCHRK)
19.02.2018



( حصيلة اليوم: الضحايا القتلى: 2  الضحايا الجرحى: 10 )

دخلت العمليات العسكرية التركية في مدينة عفرين و ريفها يومها الحادي والثلاثين منذ بدء الهجوم البري و الجوي بتاريخ 20/01/2018 حيث شهدت معظم مناطق عفرين اليوم غارات جوية مكثفة و قصف مدفعي عنيف أدى لمقتل و جرح مدنيين, حيث ادت هذه الغارات و القصف المدفعي إلى مقتل مدنيين اثنين بينهم فتاة و جرح عشرين آخرين كحصيلة أولية.

ففي ناحية جندريسه استخدم الجيش التركي مساء اليوم الهوليكوبتر في قصفها لمحيط قرى هيكجه و آنقلة و مروانية بناحية جندريسه جنوبي غربي عفرين, و قرية سنارة بناحية شيه غربي عفرين.

إضافة إلى استمرار الاشتباكات في محيط القرى الحدودية لناحيتي جندريسه و شيه لقصف و اشتباكات مستمرة, فيما شهدت ناحية بلبله شمالا سقوط قذائف في قريتي قرنى و عوكا.

وفي ناحية راجو شمالي غربي عفرين, شهدت قرى عدة قصف مدفعيا و اشتباكات, خصوصا قرى بليلكو و حجيكا و بعدينا و عطمانا و هوبكا, وفي ناحية شران شمالي شرقي عفرين, تعرضت محيط قرى: دير صوان و حلوبية و قلعة نبي هوري  و محيط سد ميدانكي و درويش و متينا لقصف و اشتباكات متبادلة.

وفي ناحية ماباتا/ معبطلي سقطت 6 قذائف على مركز الناحية.

أما في المركز, عفرين, فقد شهد سماء المركز حركة للطيران التركي و قصف لمواقع و قرى قريبة من محيط المركز كحيي الاشرفية و المحمودية, حيث استهدفت الغارات و المدفعية التركية مناطق عدة منها: ترنده و كفرشيله, باسوطه و كوبله و مخيم روبار بمنطقة شيراوا, حيث قتل نتيجة القصف الذي طال بلدة باسوطة فتاة تبلغ من العمر 12 عاما و جرح تسعة آخرون, معظمهم اطفال.

أسماء الضحايا القتلى:
-هيفاء محمد كلاحو 12عاما من بلدة باسوطة بناحية المركز(عفرين)
-رستم أحمد جمعة 41 عاما من قرية درويش بناحية شران

أسماء الضحايا الجرحى:
-ديلبر كلاحو 13 عاما- باسوطه
-محمد نبيه 4 أعوام- باسوطه
-حنان كلاحو 11عاما- باسوطه
-جيناف كلاحو 8 عاما- باسوطه
-آفا كلاحو 11 عاما- باسوطه
-دجوار كلاحو 8 اعوام- باسوطه
-شفان كلاحو 7 اعوام- باسوطه
-خليل كلاحو 42 عاما- باسوطه
-نسرين بطال ( زوجة خليل كلاحو) – باسوطه
-محمد جمعة علي من قرية درويش/شران

إننا في المنطمة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (DAD) ومركز الديمقراطية لحقوق الإنسان في كوردستان(DCHRK) في الوقت الذي نتقدم فيه بأحر التعازي القلبية لذوي الضحايا القتلى راجين فيه الشفاء العاجل للضحايا الجرحى, نؤكد على ضرورة قيام المجمتمع الدولي بالإلتزام بواجباته الأخلاقية و الإنسانية تجاه معاناة الشعب في مدينة عفرين وريفها التي تتعرض لهجوم تركي منذ أكثر من شهر, و حث الحكومة التركية على وقف العمليات العسكرية فورا و سحب جميع جنودها و المجموعات الاسلامية التي معها من أراضي مدينة عفرين وريفها المحتلة.

كما نطالب بضرورة تشكيل لجنة أممية للإطلاع على حقيقة أوضاع الحدود بين عفرين و تركيا و ضرورة حماية هذا الحدود من أي هجوم آخر محتمل من خلال نشر قوات حفظ سلام دولية و القيام بما يلزم لإنشاء منطقة حظر طيران لوقف استهداف المدنيين الذي يحدث بصورة يومية .

القامشلي
19/02/2018