المرصد الكردي
إعداد:
-مركز الديمقراطية لحقوق الإنسان في كوردستان(DCHRK)
-المنظمة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا(DAD)
17.02.2018

( حصيلة اليوم: الضحايا القتلى: 6  الضحايا الجرحى: 4 )

تستمر العمليات العسكرية التي يرافقها القصف المدفعي و الغارات الجوية التركية في اليوم التاسع و العشرين, حيث يودي القصف المستمر بحياة المزيد من المدنيين و تدمير لممتلكاتهم و المراكز الخدمية في عموم مناطق عفرين.

ففي ناحية شران شمالي شرقي عفرين, تعرضت قرى سعرينجاكه و كوبالاكا لقصف و اشتباكات, حيث أدى القصف لجرح المواطنة “فكرت علي حسن” 51 عاما و مقتل ثلاثة مدنيين(رجلان و إمرأة).
أما في ناحية بلبله فقد شهدت قرية حسنديرا سقوط عدة قذائف.

وفي ناحية راجو شمالي غربي عفرين, تعرضت قرى: علمدارا و جلا و بليلكوو قده أيضا لقصف و اشتباكات متبادلة.

في ناحية شيه استمرت الاشتباكات في محيط قرى جقلا و سقطت عدة قذائف بمركز الناحية, وفي ناحية جندريسه جنوبي غربي عفرين, وقعت عدة قذائف في مركز الناحية و شهدت قريتا ديوا و دير بلوط اشتباكات بين قوات الـYPG من جهة و قوات الجيش التركي و المجموعات الاسلامية المشاركة معها من جهة أخرى.

و أفادت مصادرنا إلى أنه نتيجة سقوط قذائف على مركز جندريسه فقد مدنييان و مجند بالتجنيد الاجباري حياتهم, و هم كل من:
-منان حكمت عملو- تجنيد اجباري
-محمد عمر قره مصطفى-مدني
-حسين مجيد – مدني

وفي ناحية شيراوا و مركز عفرين, سقطت عدة قذائف بقرية مريمين التابعة لمركز المدينة و أدت لجرح ثلاثة مدنيين ، حيث سقطت قذائف على أحد جوامع القرية المذكورة و خلفت أضرارا كبيرة, بينما سقطت قذائف اخرى في قريتي جلبره و عنابكه,في حين أعلن عن أسماء ضحايا يوم أمس الذين تعرضو لغازات سامة وهم كل من :
-محمد رشيد حسون 33 عاما
-أحمد محمد حسو 38 عاما
-محمد حقي 47 عاما
-ضاح مصطفى خليل 35 عاما
-عدنان عثمان شاليكو 35 عاما
-عبد الرحمن محمد 29 عاما .

إننا في مركز الديمقراطية لحقوق الإنسان في كوردستان (DCHRK) و المنظمة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا(DAD) نستنكر استمرار الهجوم التركي على مدينة عفرين وريفها و الأستهداف المستمر للمدنيين و المراكز الآهلة بالسكان و تعريض حياة مئات الآلاف للخطر .

كما و ندعو الأمم المتحدة و مجلس الأمن الدولي إلى ضرورة التحرك الفوري لوقف نزيف الدم و استهداف المدنيين في عفرين و إنهاء هذه الحرب من خلال إلزام تركيا بالانسحاب الفوري من المناطق التي احتلها من عفرين و إيصال المساعدات العاجلة للنازحين فيها و إنشاء منطقة آمنة تشمل جميع المناطق الكوردية في سوريا و نشر مراقبين أممين على طول الشريط الحدودي مع تركيا.

القامشلي
17/02/2018