المرصد الكردي
إعداد: -مركز الديمقراطية لحقوق الإنسان في كوردستان(DCHRK)
-المنظمة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا(DAD)
16.02.2018

تستمر العمليات العسكرية التركية في عموم مناطق مدينة عفرين و ريفها مع دخول يومها الثامن و العشرين, حيث يستمر الطيران الحربي بشن غارات جوية فيما تستمر المدفعية التركية باستهداف مناطق عدة في عفرين وريفها ، و أيضا الاشتباكات المتبادلة المستمرة و العنيفة التي تشهدها عموم المنطقة.

ففي ناحية جندريسه, جنوبي غربي عفرين, استمر القصف المدفعي و الاشتباكات حيث تعرضت قرى يلانقوز و كفرصفرة و سنديانكه و محمدية, حيث أدى القصف المدفعي إلى مقتل المواطن, “عبد الرحمن عكاش” 50 عاما, من قرية يلانقوز و أيضا أصيب شاب آخر بجروح, و مساء اليوم أيضا أفادت مصادر في مشفى آفرين إلى تعرض 6 مدنيين من قرية أرنده بناحية جندريسه لحالات اختناق فيما لم يتم التأكد من إحتمال تعرض هؤلاء لغازات سامة بالفعل و ما نوعها.

واستمرت الاشتباكات في مناطق ناحية شيه و خصوصا قرية جقلا و في ناحية راجو شمالي غربي عفرين, استمر القصف في محيط قرى حاج خليل و شاديا و جلا و بليلكو و علبيسكه و بعدينا و خراب سماق.

وفي ناحية بلبله شمالا, طال القصف قرى: بيلي و قره كوله وكوتانا, وفي ناحية شران طال القصف قرى بافلون و حيث شهد ريف شران شرقا اشتباكات بالأسلحة المتوسطة و الثقيلة.

أما في مركز المدينة فقد تعرضت قريتا آستير لثلاثة قذائف و جوقه لأربع قذائف.

إننا في مركز الديمقراطية لحقوق الإنسان في كوردستان(DCHRK) و المنظمة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا(DAD) ندين استمرار العمليات العسكرية التركية في عفرين وسط صمت دولي حيال هذه الجرائم اليومية من استهداف للمدنيين و ممتلكاتهم, و نجدد دعواتنا لمجلس الأمن الدولي إلى ضرورة إصدار قرار أممي يلزم تركيا وقف عملياتها العسكري في عفرين وريفها فورا و سحب جميع قواتها العسكرية والمجموعات الاسلامية التي تقاتل لجانبها و السماح لأهالي القرى الذي تركوا منازلهم بسبب القصف و الغارات الجوية بالرجوع إليها و تقديم المساعدات العاجلة لهم من قبل منظمة الأمم المتحدة.

كما نؤكد على ضرورة إنشاء منظقة آمنة تشمل جميع المناطق الكوردية في سوريا و نشر قوات حفظ سلام أممية على طول الشريط الحدودي مع تركيا لمنع تكرار هكذا هجوم مرة أخرى.

القامشلي
16/02/2018