المرصد الكردي
إعداد:
-مركز الديمقراطية لحقوق الإنسان في كوردستان(DCHRK)
-المنظمة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا(DAD)
15.02.2018

تدخل العمليات العسكرية التركية في مدينة عفرين و ريفها يومها السابع  والعشرين, حيث تتعرض مناطق مختلفة من ريف المدينة و المركز لعمليات قصف مدفعي و غارات جوية و اشتباكات متبادلة خصوصا في المناطق الحدودية, ما يؤدي لإزدياد أعداد الضحايا القتلى و الجرحى في هذه الحرب.

ففي ناحية جندريسه, جنوبي غربي عفرين, التي تشهد منذ أيام جبهاتها اشتباكات عنيفة, تعرضت قرى: تل سلور و ديوا فوقاني و كذلك مركز الناحية إلى قصف مدفعي و اشتباكات حيث سقط يوم أمس نتيجة هذه الاشتباكات و القصف المدفعي ثمانية مقاتلين من قوات الـYPG
وفي ناحية شيه شهد مركز الناحية قصف مدفعيا مساء اليوم و كذلك قريتا جقلا فوقاني و تحتاني .
أما في ناحية راجو شمالي غربي عفرين, فقد شهدت قرى بليلكا و عداما و علبيسكه اشتباكات و قصف مدفعي, و نتيجة هذه الاشتباكات فقد المقاتل “محمد حسين برازي” 55 عاما من قرية مامالا حياته, إضافة إلى “محمد عبد الرحمن موسى” ضمن قوات التجنيد الاجباري.

وفي ناحية بلبله شمالا, تعرضت قرى : شرقيا و شيخورزه وقسطل مقداد و بركاشه و جولاق(21 قذيفة) و كوتانا(7 قذائف) و خليلاكا, حيث قصفت الحوامات الحربية(الهوليكوبتر) مناطق مختلفة من ناحية بلبله ليلة أمس. و جرح اليوم مواطنان مدنيان من قرية شرقيا بناحية بلبله, وهما: “خليل أحمد” 80 عاما و “زينب محمد” 70 عاما.

وفي مركز مدينة عفرين, تعرض محيط قرية جوقه لقصف مدفعي إضافة إلى أماكن أخرى .
و في ناحية شران شمالي شرقي عفرين,تعرضت قرى سعريناجاكه و دراقليا و بافلون لقصف و اشتباكات عنيفة, حيث يحاول الجيش التركي و المجموعات الاسلامية المشاركة معها بوصل المناطق التي احتلوها في ناحية شران بالمناطق الأخرى في ناحية بلبله.

إننا في مركز الديمقراطية لحقوق الإنسان في كوردستان (DCHRK) و المنظمة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا(DAD) نستنكر استمرار الهجوم التركي على مدينة و عفرين وريفها و استهدافها المستمر للمدنيين و المراكز الآهلة بالسكان و تعريض حياة مئات الآلاف للخطر .

كما و ندعو الأمم المتحدة و مجلس الأمن الدولي إلى ضرورة التحرك الفوري لوقف نزيف الدم و استهداف المدنيين في عفرين و إنهاء هذه الحرب من خلال إلزام تركيا بالانسحاب الفوري من المناطق التي احتلها من عفرين و إيصال المساعدات العاجلة للنازحين فيها و إنشاء منطقة آمنة تشمل جميع المناطق الكوردية في سوريا و نشر مراقبين أممين على طول الشريط الحدودي مع تركيا.

القامشلي
15/02/2018