المرصد الكردي – بلاغ
11.02.2018


بلاغ إلى الرأي العام

لوحظ في الآونة الأخيرة وعبر وسائل التواصل الإجتماعي ، ظهور مركز حقوقي في شمال سوريا ( منطقة الجزيرة السورية) بإسم مركز ” عدل ” لحقوق الإنسان ، ويعمل في مجال حقوق الإنسان ، وحاصل على ترخيص رسمي من الإدارة الذاتية الديمقراطية في سوريا  .

ومنذ إنطلاق هذا المركز يتم تسويقه إعلاميا بأنه(المنظمة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (DAD)، لذا إرتأينا نحن كمنظمة إصدار هذا البيان تلافياً لأي إلتباس أو خطأ :

أولاً : لا علاقة لمنظمتنا بهذا المركز بتاتاً ولا بأيّ شكل من الأشكال وكما أن المركز لا يتبع لمنظمتنا مطلقاً .
ثانياً : تسمية المركز بإسم عدل هو ترجمة حرفية لكلمة (DAD ) الكردية إلى العربية ، فهو تحايل إعلامي وقانوني .
ثالثاً : إن منظمتنا(DAD) منظمةٌ مدنية طوعية  لا تبحث عن الربح بنيت على أسس الديمقراطية والإيمان بالعمل الدؤوب من أجل حقوق الإنسان بمهنية  حسب القوانين والأعراف الدولية   .
رابعاً : منظمتنا(DAD )منذ تأسيسها في عام /2005/ مستمرةٌ بعملها ونشاطاتها وبرامجها في مجال رصد وتوثيق انتهاكات حقوق الانسان في سوريا من كافة الجهات دون إستثناء وتمييز، والعمل على نشر ثقافة حقوق الإنسان .
خامساً : من مخرجات الجمعية العمومية الخامسة /الأخيرة /لمنظمتنا التي كانت قد انعقدت بتاريخ 11/11/2016 أنه تم انتخاب مجلس أمناء جديد لقيادة المنظمة مؤلف من السادة :
1- أشرف سينو  2-بنكين تتر  3-جاندا بشار  4-رشيد عمر  5-فنر حسن  6-فؤاد اوسو  7-مالفا سينو  8-محمد ابراهيم  9-معصوم ابراهيم.
 وقد تم إنتخاب الزميل معصوم إبراهيم رئيساً لمجلس أمناء المنظمة للدورة الحالية .

المنظمة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا / DAD
القامشلي  10/2/2018