المرصد الكردي
07.02.2018
وكالات –

قال وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لو دريان، اليوم الأربعاء 7 فبراير/ شباط، إن تركيا وإيران تنتهكان القانون الدولي في سوريا، مؤكداً أن كل الدلائل تشير إلى استخدام غاز الكلور في سوريا.
ذكر الوزير الفرنسي جان إيف لو دريان، بحسب ما نقلت عنه “رويترز”، أن “كل الدلائل تشير الآن إلى استخدام غاز الكلور في سوريا في الوقت الراهن”.
كما لفت لو دريان إلى أنه “يجب على كل الجماعات المسلحة التي تدعمها إيران بما فيها جماعة حزب الله أن تغادر سوريا”.
وردا على سؤال في مقابلة مع تلفزيون “بي إف إم” عما إذا كان يريد انسحاب القوات المسلحة التركية من سوريا، قال الوزير إنه يريد “انسحاب كل من لا ينبغي أن يكونوا موجودين في سوريا بما في ذلك الجماعات الإيرانية، ومنها حزب الله”.
ولفت الوزير إلى أن “تركيا وإيران تنتهكان القانون الدولي في سوريا”، محذرا من أن أنقرة لا يجب أن “تضيف حربا إلى الحرب”.
وتابع لو دريان “حماية أمن الحدود التركية لا يعني قتل المدنيين وهو أمرا يجب إدانته. في الوضع الخطير في سوريا، تركيا يجب ألا تضيف حربا إلى الحرب”.

وأضاف “القانون الدولي ينتهك من قبل تركيا والنظام في دمشق وإيران، وهؤلاء الذين يهاجمون الغوطة الشرقية وإدلب”