المرصد الكردي 
27.01.2018



 

بيان
في الوقت الذي يقترب فيه الحرب في سوريا من عامها الثامن، بعد كل ما خلفت من قتل ودمار وتهجير، وفشل الحل العسكري بين الأطراف المتحاربة، ولازالت الجهود الدولية مستمرة للبحث عن إيجاد حل سياسي، وبعد أن باتت القوى الإرهابية وخاصة داعش تندحرّ أمام المقاومة البطولية المنقطعة النظير لقوات سوريا الديمقراطية، ولأجل إعادة الروح لتلك القوى الظلامية من جهة، واحتلال جزء من الوطن السوري وزرع الفتنة المقيتة بين مكوناتها من جهة أخرى… تتعرض منطقة عفرين السورية الآمنة والتي تحتضن عشرات الآلاف من النازحين السوريين الفارين من أتون الحرب المدمرة، لعدوان همجي غاشم منذ 20/1/2018 من قبل الجيش التركي – ثاني أكبر قوة عسكرية في حلف الناتو – وبمشاركة المرتزقة وبقايا القوى الظلامية والفصائل الاسلاموية، وبمباركة الائتلاف السوري وجماعة الاخوان المسلمين في سوريا والحكومة المؤقتة ودولة قطر، باستخدام شتى صنوف الأسلحة جواً وبراً، مستهدفاً القرى والبلدات والمدن الآهلة بالسكان المدنيين وبشكل عشوائي، مما أدى إلى المزيد من الدمار ووقوع ضحايا وجرحى بالمئات من الأطفال والنساء والشيوخ، كل ذلك لبث الرعب والخوف بين الأهالي وإرغامهم على التهجير، بداعي إعادة ثلاثة ملايين ونصف لاجئ سوري في تركيا، ومحاولة توطينهم بدلاً عن السكان الأصليين.
وبما أن كل ذلك جرى ويجري تحت أعين ومسمع المجتمع الدولي الذي لم يحرك ساكناً حتى تاريخه، تاركاً المواطنين العزل يواجهون قدرهم، فإننا نحن الأحزاب الكردية في عفرين ندعو المجتمع الدولي وكافة المنظمات الإنسانية والحقوقية وكذلك القوى الوطنية السورية والفعاليات المجتمعية إلى تحمل كافة مسؤولياتها القانونية والأخلاقية والإنسانية، والضغط بشتى الوسائل على الدولة التركية، لإيقاف هذا العدوان الغادر على عفرين.
– المجد والخلود للشهداء والشفاء العاجل للجرحى.
– الخزي والعار لعدوان تركيا وقوى الإرهاب.
عفرين 27 /1/2018
الأحزاب الموقعة:
– حزب الوحـدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي)
– حزب الاتحاد الديمقراطي PYD
– الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا
– الحزب الديمقراطي الكردي السوري
– الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي)
– مركز العلاقات الدبلوماسية – عفرين لحركة المجتمع الديمقراطي TEV-DEM