المرصد الكردي
25.01.2018

أيها الجنود المجبرين و المدفوعين دفعا إلى حرب ليست حربكم .
أيها السوريين الذين أجبرتهم الظروف و مخيمات النزوح أن يكونوا وقودا لحروب ال ناقة لكم فيها و ال جمل
إن قوات سوريا الديمقراطية التي تشكلت من أبناء كل قوميات و مكونات سوريا ، و كما قد رأيتم في كل محطاتها
النضالية ، كانت السهم القاتل لإلرهاب ، و الدرع الحامي لكل أبناء سوريا ، و هي التي أعادت األمل بإعادة توحيد
سوريا بعد أن مزقتها الحروب و الصراعات ، وشرذمتها ارتهان ثلة من أبناءها الضالين للمصالح الدولية و األقليمية ،
و هي أثبتت أنها ضمانة الغد اآلمن الكريم للسوريين ، دون تمييز بينهم.
أيها السوريون ، أيها الجنود األتراك
تؤكد لكم القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية ، أنها ال تعادي أحدا ، إنما تدافع عن نفسها داخل سوريا ، و ال تشكل
خطرا على أحد بل على العكس تحارب كل األخطار المحدقة بالناس و بالبالد و بالجوار ، وتعلم قواتنا أنكم مجبرون و
مكرهون على هذه الحرب التي ال ذنب لكم فيها.
لذلك فإن قواتنا تدعوكم إلى االستسالم ألقرب نقطة لقواتنا في خطوط التماس ترونها في ساحات االشتباك و بحيث ال
يراكم عناصر االستخبارات التركية الذين يقفون وراءكم لكي تتجنبوا القنص من الخلف ، و سلموا أنفسكم لقواتنا لتتفادوا
مخاطر و ويالت هذه الحرب و ال تكونوا وقودها.
إن قوات سوريا الديمقراطية تمنحكم األمان ، فاستغلوا هذه الفرصة و سلموا أنفسكم لقواتنا ، قبل أن تصلوا لمرحلة
تندمون فيها حيث ال ينفع الندم
القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية
2018/1/25