المرصد الكردي
24.01.2018


بيان من الامانة العامة للمجلس الوطني الكردي حول استمرار الاعتداء التركي على عفرين
تتكشف عملية غصن الدم للجيش التركي في عفرين الكردية ومنطقتها يوما بعد آخر عن اهدافها بما ترتكبها بحق المدنيين  بارواحهم وممتلكاتهم في عمليات قتل وترويع بالأسلحة الثقيلة والطائرات ، مستهدفة القرى والبلدات والمزارع، سقط جراءها عشرات الشهداء وتم تدمير العديد من المنازل ، وبمشاركة من فصائل مسلحة تابعة للحكومة السورية المؤقتة بمسمى(الجيش الوطني السوري) بعد أن تخلت عن مهامها التي تدعيها بمقارعة النظام والارهاب امام الفظائع التي ترتكبها في الغوطة الشرقية وادلب وغيرها ، للسيطرة على مساحات في الداخل السوري بهدف تقطيع اوصال المناطق الكردية وفي محاربة التطلعات القومية للشعب الكردي ايضاً.
إن الامعان في استهداف الكرد والمناطق الكردية تحت أي مسمى ومن اية جهة كانت هو تنكر لأهداف الثورة السورية، وما ضحى من أجله السوريون لنيل الحرية والكرامة، وما قدمه ابناء الشعب الكردي خلالها من تضحيات لتحقيق هذه الاهداف وضد الارهاب ، وما ناضلوا من أجله عقوداً طويلة من الزمن قبل الثورة واثنائها ضد الظلم والاستبداد، ومن أجل تحقيق الديمقراطية في سوريا آمنة لكل السوريين .
ان الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة الوطنية الذي يشكل المجلس الوطني الكردي أحد مكوناته الهامة مدعو إلى مراجعة لموقفه المسيء الذي عبر عنه في بيان اصدره  ساند فيه العملية بدلالة الموقف من هذه الجهة أو تلك. هذا الموقف الذي سيحمله وزر ما يحصل وما تؤول اليها الاوضاع وتهديدها للسلم الاهلي جراء هذا العدوان.
إن المجلس الوطني الكردي يجدد أدانته لهذا التدخل واعمال القتل والدمار نتيجة القصف والعمليات العسكرية، ويطالب بوقفه وانسحاب القوات إلى مواقعها ، كما يعرب عن عدم ارتياحه من مواقف الدول ذات الشأن وفي مقدمتها روسيا واميركا ، هذه المواقف التي لم ترق إلى مستوى المسؤولية في حماية منطقة عفرين وأهلها والتي بقيت ملاذاً للسوريين ، وتناشدهم كما تناشد الامم المتحدة والمنظمات الدولية ومنظمات حقوق الانسان إلى التدخل وفرض حماية للمنطقة واهلها .
كما يؤكد المجلس أن أهم مستلزمات صمود عفرين واهلها هو تحقيق وحدة الصف الكردي الذي ينشده كل غيور ويدعو pyd بشكل جاد إلى توفير مناخها المناسب عبر اطلاق حرية العمل السياسي والمدني والابتعاد عن الاستفراد بالقرارات التي تمس مصير ابناء الشعب الكردي بمنطق القوة وطي ملف الاعتقال والاحتجاز……. والبدء في حوار يرى المجلس أن اتفاقية دهوك التي تشمل الجميع لا زالت تشكل ارضية مناسبة لانجاز ما تتطلبه  هذه المرحلة  الهامة الحساسة .
ان المجلس الوطني الكردي وهو على ثقة بأن ارادة ابناء عفرين بكل مكوناتها وبوحدتهم كفيلة بحمايتها واغصان الزيتون فيها ورد العدوان فإنه يدعو المجالس المحلية للمجلس الوطني الكردي إلى تنظيم اعتصامات جماهيرية لادانة هذا التدخل التركي والفصائل التابعة لها والتضامن مع ابناء عفرين بكل مكوناتهم .
الأمانة العامة للمجلس الوطني الكردي في سوريا
٢٤ كانون الثاني ٢٠١٨