المرصد الكردي
08.01.2018

بتاريخ 1-1-2018 وعنــد محاولة مجموعة مــن المواطنين عبور الحدود الدولية بين سوريا والعــراق بهــدف الوصول إلى إقليم كُــردستان العــراق، فقــدت الشابة رشيدة أوسي حياتها بعــد تعرضها لإطلاق النار من قبل الحشد الشعبي العراقي والتي اعتقلت خمسة مواطنين وما زال مصيرهم مجهولاً.
منــذ ذلك الوقت ما زال جثمان الشابة رشيدة أوسي موجوداً في إحــدى مستشفيات مدينة الموصل شمالي العراق لــدى الحشد الشعبي دون تسليمه إلى ذويها.
نحن مجموعة من الناشطين نناشد منظمات المجتمع المدني وحكومة إقليم كُــردستان ومنظمات الأمم المتحدة بالعمل لاستلام الجثمان وتسليمه لذويها أصولا ليتم دفنها وفق الأعــراف والأصول
مجموعة من الناشطين
ذوو الفقيدة رشيدة أوسي