المرصد الكردي
هيئة التحرير
06.01.2018

في تصريح للمتحدث باسم الحكومة الفرنسية بنجامين غريفو، يوم الجمعة 5  كانون الثاني  ، في تصريح لإذاعة مونتي كارلو وتلفزيون (بي اف ام) ،  انه لا مشكلة لدى الحكومة الفرنسية ، في محاكمة الجهاديين الفرنسيين الذين انضموا انضموا لتنظيم داعش ، واعتقلوا لاحقا على يد قوات سوريا الديمقراطية ،  التي تدعمها الولايات المتحدة ، حيث قال “إذا كانت توجد في الجزء الكوردي من سوريا، في كوردستان سوريا، مؤسسات قضائية قادرة على ضمان محاكمة عادلة مع حقوق دفاع مضمونة، فستتم المحاكمة هناك”.

ان هكذا تصريحات تعزز ثقة الادارة الكردية بنفسها و و كذلك ثقة المجتمع الدولي بمؤسساتها التي تؤكد قدرتها على تحقيق العدالة وفق القوانيين التي يحترمها منظمات حقوق الانسان .

يذكر انه لم تعلق انقرة على هذه التصريحات بعد، إلا انها من دون ادنى شك ستغضب الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الذي يعارض اصلا فكرة الحكم الذاتي او انشاء أي كيان كوردي في الشمال السوري عند الحدود الجنوبية لبلاده.