المرصد الكردي
إعداد و حوار  : عبدالقادر حمي
27.12.2017

الشعر إيحاءات.. إيماءات.. وتخيلات ترسم بالكلمات.. صور ومشاعر وتأملات.. ترافقها موسيقى عذبة داخلية تتخلل سيل الكلمات وانسيابها.. وحوار هادئ بين الشاعر وقصيدته.. فكل قصيدة هي مولود جميل يولد للتو.. ينتظر تعميده لينضم إلى جماهير الأعمال الفنية الجميلة ‘ عن القصيدة و الشاعر ،كان لشبكة المرصد الكردي ، هذا الحوار مع  الشاعرة فيروز ، التي خلقت من رحم القهر لتعانق الفضاء باسمها السباق لفيروز 
كثيرة الصمت وفي صمتها لوحات فسيفسائية رسائل للاجيال فهي ترى في نفسها زينة بوطان وخجي …
صديقة لليلى قاسم وارين ميركال 
تعانق قصائد الشاعر الثوري محمود درويش ..
ترسم كلماتها الأنين والأمل النصر والحرية للمرأة فكانت البداية : 

1-من هي فيروز في بضعة اسطر .
…..فيروز حميد رشك
مواليد مدينة عامودا
25.8.1973
اعمل مدرسة لغة عربية
في مدارس الحسكه
عضو اتحاد كتاب كردستان سوريا
أم ل خمسة اولاد
2-  الشاعرة فيروز تتقن اللغتين الكرديةوالعربية في اي لغة تجد نفسها فارسة القصيدة ..وهل لديك نتاج او تجربة القصيدة بالكردية.
 ……اتقن اللغة الكردية الأم
واعتزازي بكرديتي كبير جدا
إلا أن مافرضه الواقع من السبعينيات حتى عام 2011 كان سببا كبيرا في تميزي باللغة العربيه
بحكم دراستي لهذه اللغة فقد انعكس ذلك على ذاك الهيجان الروحي داخلي فعبرت …
وكانت وسيلتي لرسم الامي حين رأيت حلبجة الجريحة وغيرها وغيرها
لكن جعبتي تحتوي قصائد كردية ستكون قريبا ضمن مجموعة وسيكون ذلك حلما جميلا اسعى أن احققه
3-
مساحة كبيرة من خارطة سوريا تحولت إلى الأنقاض بفعل الحرب والعمليات الأرهابية الدائرة فيها
هل اثرت على اشعارك هذا الوضع .
…..إن ماحدث ويحدث على الأراضي السورية من قتل ودمار وتشريد وجوع
آثار مشاعر الألم والحزن في نفسي فأنا قد ولدت وكبرت على هذه الارض

وان قتل طفل وهدم بيت
في أي بقعة لهو أمر موجع ومؤلم
وأظن انني كنت من أكثر اللذين قد ظهر عليهم التعب حين سماع دوي انفجار أو ضرب طائرة ..
ويلاحظ قراءي ذلك في كتاباتي
فاسموني في مناسبات عديدة ب شاعرة الحب والوطن المحترق
4-لمن تكتب الشاعرة فيروز
……كل ما تراه عيني يحرك القصيدة ..الشجرة الخضراء والمقطوعة والمحروقه ..كذلك ابتسامة الطفولة ودمعة أمهات الشهداء .والأمل الذي اقراه في عين جندي على حاجز ما..
فأنا اكتب القصيدة  لابتسامة اطفالي ولالمي لاغتراب احدهم
لتلاميذي
وأوجاع وطني
5-
لمن تقرأ فيروز ومن هو الشاعر الذي اثرت كتاباته عليك

منزلي المتواضع في مدينة سورية عانت الحرب كغيرها يحوي مكتبة رائعة فيها 1500 كتاب بين روايات ودواوين كردية وعربية وعالمية
تجعلني اقرأ كثيرا
وأكثر مااقرأ ل شيركو بيكس و حامد بدرخان وسليم بركات
واعشق قصيدة الشاعر الفلسطيني محمود درويش
حتى يقال ان قصيدتي تكون بنكهة درويشية
6-
متى تنفس قلبك بالشعر وهل خضت تجارب كتابة فاشلة في البدايات ؟ 
…..كنت صغيرة حين لوحظ تميزي في كتابات أدبية بين زملائي في المدرسة
وفي سن 18 كنت أكتب القصيدة ذات المعنى والهدف أي القصيدة التي لا أخجل من القاءها أمام اساتذتي
وبالمقارنة مع الكثير من الكتابات لم تكن لي كتابات فاشلة
7-هل وصلت مع القصيدة إلى الخصام وانت تحاورين الكلمات ، فمن منكما ينتصر ؟
……انا والقصيدة بيننا علاقة حب منذ 30 عام
علاقة حب كبيرة اعانقها فهي انا
لذا لاخصام بيننا ولا انتصار  إلا معا
حين تخرج القصيدة إلى النور وارى لها قارءا واحدا هذا هو الانتصار
8-
هل قصائدك تعانق الخيال أم حالات حقيقية في المجتمع ؟
….قصائدي الاولى ربما كان فيها من الخيال  الكثير لكنني الآن ارى ان الحقيقة ووالواقع هما من يهبان لي القصيدة
وكما ذكرت سابقا وكثيرا
بانني التقي القصيدة في كل شيء
في التفاصيل المرة واللحظة السعيدة
فأنا ابنة هذه البيئة والشاعر لا يكون شاعرا أن لم يكن ابن بيئته
9-ماهي القصيدة المفضلة لديك من نتاجك ولغيرك من الشعراء ؟
……القصيدة المفضلة عندي
هي القصيدة الصادقة اللا متكلفة التي ترى طريقها إلى القارئء ويلحظ الاخرون اثرها وقربها إلى ما بعد موتي
10-من الذي يحرضك على كتابة القصيدة ،الالم أم الابتسامة أم المادة والشهرة أم العشق ؟

…….حين عمدت بماء القصيدة
واعطاني الله هذه النعمة
لم أكن أفكر لا بالمال ولا الشهرة ولا زلت
فقد يحرضني أي شيء جميل أو مؤلم
11- مارايك بالعلاقات من حب وصداقة على صفحات التواصل وهل لها مصداقية ؟
……حقيقة هذا يتعلق بطبيعة من نتواصل معهم
ومستواهم الثقافي
والاجتماعي
فهذا عالم واسع
وانا اؤؤمن بقدسية الصداقة حتى في هذا العالم الافتراضي
اما الحب
فلا ادري
لانني محاطة بحب في عالم واضح وملموس
لكنني أعتقد أن ذلك يتعلق بالأشخاص
وهناك حالات فردية شاذة
في هذا العالم .
12
متى طبعت ديوانك الأول ؟ 
طبعت ديواني الأول في شتاء 2014
واحاطني اهلي واصدقاءي يومها بمحبة كبرى
لقد كان يوما رائعا يوم توقيعه
13-اشتاقك في هديل احتراقي ؟
عنوان ديوانك حدثينا عن معنى وسبب هذه التسمية
……..هذا العنوان لم ياتي صدفة
هو استخلاص لحالات إنسانية ملؤها الاشتياق والاحتراق
ويعني انني في صوت الحريق اشتاق إليك
والهديل كما تعلم هو صوت الحمام واحتراقي له صوت هو الهديل
يتألف ديواني من 114 صفحة من من القياس المتوسط
تظهر فيه فيروز الكردية التي عانت الاضطهاد ..
فيروز المتالمة من انكسارات شعبها الذي أعطى الشهداء وعانى المجازر وفيروز العاشقة للأمل والحياة
ولا أدري ربما ساكتب الأجمل منه لكنني لن اكتب الأقرب منه إلى روحي
أحب اشتاقك في هديل احتراقي وكانه ولدي السادس
14-هل لديك دواوين أخرى أو قيد الطباعه وماهي أحلامك الشخصية أو على صعيد الكتابة ؟
……لي تجربة أظنها جميلة مع القصة
لدي مجموعة قصصية قيد الطباعة
وديوان شعر بعنوان
عشر رسائل وغيمة ساطبعه قريبا
احلم أن اكون اسما له مكانة في عالم الإبداع لا اكثر
15-كلمتك الأخيرة للمرصد الكردي ؟ 
……لكم جزيل الشكر على إتاحة هذه الفرصة لي
لاعرف القراء المهتمين بنفسي
متمنية لكم المزيد من التقدم

مقتطفات من قصائدها

له قبلة خاطفة
ولي قصيدة
عشقي الدفين انفجر
سلالات الشمس كلها
دلتني إلى ينابيع
تروي ظمأي
………………

لانك شاعر انا جميلة
استعيد عافية الانوثة
كالحجل
لا تطيب لي إلا وجه الريح
…………….

.كامرأة سرقت عذريتها
ولم ينفع البكاء
ابكي قصيدتي الهاربة
…………
كوب حنين ساخن …..
وقلبي يسكر من الانكسارات
ماأورثه لي اجدادي
لا يقتل الصقيع.
……
لدفء مريم هناك نكهة اخرى
كما لابتسامتي….
هولير
 وقدح الاحتفال الاخير
وزغردة امي
رغما عن انف السرطان والحرب
…..لكأنني بقيت
وبقيت……….
تعال أيها الشتاء
بغير حلة
فيك كم ودعت
وودعت
أنهكني الحب الذي كانت أحطابه جسدي
اشعلني ولم يشتعل
وانت خبأت السر
وما اشتعلت
…..تعالا
هنا كانت الخيانات
وخناجر الظهر
وخبزنا
وعشقنا
ذكريات بيتنا الذي ما كرهناه
تلاميذي وقد أصبحوا شهداءا
والبنادق التي لم تسترح بعد
هنا طائرة طفلي الورقية
اصبحت تخيفه بعد
احلامنا المعلقة إلى مابعد
هنا….
لازلت انا….
احيك من حبل اعدامي
مشيمة
لطفل
سيكون جنديا…


….