المرصد الكردي 

وكالات
22.12.2017

قدمت وزارة الخارجية التركية في وقت سابق قائمةً لروسيا تتضمن اقتراح أسماء شخصيات وأطراف، للمشاركة في مؤتمر الحوار السوري بمدينة “سوتشي” الروسية.
وكشف الخبير بشؤون الشرق الأوسط في مركز البحوث الاستراتيجية “ORSAM” بأنقرة، والمقرب من الحكومة التركية، أويتون أورهون، لشبكة رووداو الإعلامية، أن “القائمة تتضمن اسم رئيس (المجلس الوطني السوري) السابق، عبدالباسط سيدا، وشخصيات كوردية أخرى”.
من جهته أكد عضو الهيئة السياسية للائتلاف السوري، فؤاد عليكو، والذي يمثل المجلس الوطني الكوردي في الوقت ذاته، أن “تركيا لن تقبل بمشاركة حزب الاتحاد الديمقراطي في آستانة، جنيف، وسوتشي”.
وتخوض تركيا منذ البداية وحتى اليوم جهوداً دبلوماسية ضد حزب الاتحاد الديمقراطي ووحدات حماية الشعب الكوردية، وبحسب المعلومات الواردة، فقد “قدمت تركيا قائمة لروسيا خلال الزيارة الأخيرة للرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، إلى تركيا، تضمن أسماء رؤساء أحزاب منضوية تحت مظلة المجلس الوطني الكوردي، شخصيات مستقلة، وزعماء عشائر كوردية من كوردستان سوريا، للمشاركة في مؤتمر سوتشي للحوار الوطني السوري، بدلاً من حزب الاتحاد الديمقراطي”.
هذا السياق أضاف أويتون أورهون، أن “من المحتمل أن تكون تركيا قد تحدثت عن بعض المجموعات والأحزاب السياسية في القائمة التي قدمتها لروسيا، وبعض الشخصيات السياسية الكوردية في سوريا، مثل رئيس (المجلس الوطني السوري) السابق، عبدالباسط سيدا، إلى جانب عدد من رؤساء عشائر المنطقة”.
أما فؤاد عليكو، فأضاف أن “حزب الاتحاد الديمقراطي لم يشارك في العملية السياسية حتى الآن، وأنه لم يصدر أي قرار إلى الآن حول مشاركة المجلس الوطني الكوردي”.
وتابع عليكو أن “حزب الاتحاد الديمقراطي لم يشارك في آستانة، جنيف، والرياض، ولن يشارك في سوتشي أيضاً، لأن المعارضة لا تراه طرفاً منها، كما أن تركيا تنظر إليه كجزء من حزب العمال الكوردستاني، ونحن في المجلس الوطني الكوردي لم نقل إننا سنشارك، كما لم نعلن عدم مشاركتنا، ونحن نراقب تطور الأوضاع، ومن ثم سنعلن موقفنا”.
فيما أكد الباحث في شؤون الشرق الأوسط، والمقرب من الحكومة التركية، أويتون أورهون، أن “تركيا قدمت لروسيا أسماء 15 شخصاً من رؤساء أحزاب المجلس الوطني الكوردي وزعماء العشائر الكوردية”.
يذكر أن وزير الخارجية التركي، مولود جاووش أوغلو، كان قد أوضح أن “بلاده تقف ضد حزب الاتحاد الديمقراطي، وأن الأخير لا يمثل كل الشعب الكوردي”.