المرصد الكردي 
16.12.2017



اصدر كل ، من ممثل تيار المستقبل الكردي ،و الوحدة الكردستاني بيانا  مشتركا الى الرأي العام يعلنان فيها تعليق عضويتهم في ممثلية اسطنبول للمجلس الوطني الكردي ، جاء فيها    : الى الراي العام 
اننا كل من:
محمود شيخ نوح ممثل تيار المستقبل الكوردي في ممثلية تركيا
وعبدين قليرو ممثل الحزب الوحدة الديمقراطي الكوردستاني في ممثلية تركيا  
نعلن تعليق عضويتنا في ممثلية تركيا لمجلس الوطني الكوردي ” 
و قد ذكر في البيان انهم طلبوا من قيادة المجلس وضع حد للهيمنة من بعض اطراف المجلس و الفساد  المالي بالقول  ” بناءا على عدم استجابة لمطلبنا المتكرر من معظم القيادات المجلس الوطني الكوردي والأمانة العامة بالوقوف على المشاكل والهيمنة الموجودة في ممثلية تركيا منذ بداية تأسيسها وحتى هذه اللحظة وما يتعرض له الممثلية من الخلل التنظيمي والهيمنة الحزبية والفساد المالي والاستفراد بالقرارات وتعطيل دور جميع المؤسسات خدمة لمصالح الشخصية ” 
و اضافت البيان : ”  وكان من المفروض ان يكون هذه الممثلية بيتا ومسندا للجالية الكوردية الموجودة في تركيا الذي يتراوح اعداد هذه الجالية تقريبا نحو أكثر من 700 ألف كورد ي سوري متوزعين في جميع انحاء تركيا ونرى ان مثل هذه الاعمال يضر مبادئ وسياسة المجلس الوطني ويؤدي الى التشرذم والانفكاك ” .
و في ختام بيانهم دعوا القيادة الجديدة للمحلس الالتفات الى وضع الحلول بشكل جدي للمشاكل المتراكمة بالقول : ” وأننا ندعو القيادة المنتخبة الجديدة لمجلس الوطني الكوردي بالوقوف بشكل جدي على المشاكل الذي يتعرض له ممثلية تركيا وتشكيل لجنة تحقيق لمحاسبة كل من تورط يده في تعطيل دور الممثلية وحولها الى مكاسب شخصية” 

16-12-2017
إسطنبول