المرصد الكردي 
15.12.2017


عقد المجلس العام لحركة التغير ،  امس الخميس  ، 14 كانون الأول، 2017، اجتماعه في مدينة السليمانية، بحضور المنسق العام لحركة التغيير، عمر سيد علي، لبحث مسألة الانسحاب من الحكومة وسبل حل المشاكل العالقة بين أربيل وبغداد
و في ختام الاجتماع ، صادق المجلس العام لحركة التغيير، على مقترح انسحاب الحركة من حكومة إقليم كوردستان.
وقال سكرتير المجلس العام لحركة التغيير، دلخواز كاكرش، لوسائل إعلام الحزب إن المجلس سيقدم مقترح انسحاب الحركة من الحكومة إلى المجلس الوطني ليبت فيه.
و اكد إلى أن اجتماع المجلس الوطني لحركة التغيير سيشهد إصدار عدة قرارات هامة بشأن الوضع في إقليم كوردستان.
ومن المقرر أن يجتمع المجلس الوطني لحركة التغيير الأسبوع المقبل، لدراسة مقترحات وتوصيات المجلس العام وإصدار القرارات بشأنها.

ولم تشر وسائل إعلام الحركة إلى “تجميد الاتفاقية السياسية الموقعة مع الاتحاد الوطني الكوردستاني”، في حين أن جدول أعمال اجتماع اليوم كان يتضمن بحث هذا الموضوع أيضاً.