المرصد الكردي 

وكالات 
10.12.2017
صرح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن هناك دولة في حلف الناتو لا تدفع ثمن تكاليف عضوية الحلف “ثم تبدأ بمغازلة روسيا”، وأشار أنهم غير مستعدون لحمايتها، وقصد ترامب بذلك تركيا التي توجهت إلى أحضان روسيا مؤخراً.
وأوضح ترامب في كلمة أمام مؤيديه في ولاية فلوريدا أنه يرفض أن تحمي الولايات المتحدة الأمريكية دولاً أعضاء في حلف شمال الأطلسي (الناتو) لا تدفع ثمن تكاليف عضوية الحلف.
وقال ترامب إنه ألمح أثناء زيارته للناتو في وقت سابق من العام الحالي إلى أن مَن لا يدفع فهو لن يكون عضواً في الحلف.
وأشار إلى أن هناك دولة عضو في الناتو “لا تدفع، ثم تبدأ مغازلة روسيا”، معتبراً “أننا نجد أنفسنا في الحرب العالمية الثالثة بسبب دولة لا تدفع”.
وقصد ترامب بحديثه عن الدولة التي بدأت بمغازلة روسيا، الدولة التركية التي توجه رئيسها مؤخراً إلى حضن روسيا، في محاوله منه لضرب الكرد في شمال سوريا والمشروع الديمقراطي الذي ينتهجونه.
وتدهورت العلاقات بين تركيا وروسيا بعد الـ 24 من تشرين الثاني/نوفمبر من عام 2015 حين أسقط سلاح الجو التركي الطائرة الروسية “سو24”، وإعلان الناتو أنه لن يدعم تركيا في أي حرب مع روسيا.
بعد نحو 9 أشهر من التوتر بين الدولتين، بعث أردوغان رسالة إلى نظيره الروسي فلاديمير بوتين أعتذر فيها، ومن ثم ارتمى في أحضان روسيا كلياً.
وتغطي الولايات المتحدة الحصة الأكبر من نفقات حلف الناتو، وطالب ترامب الحلفاء بأن يدفعوا ثمنا أكبر لأمنهم.
كما اعتبر ترامب أن روسيا وإيران “تدخلتا في شؤون سوريا” بسبب سياسات الرئيس الأمريكي الأسبق باراك أوباما، وعدم قدرة أمريكا في عهده على اجتياز الخطوط الحمراء.
ANHA