المرصد الكردي
06.12.2017

منبج – عثرت قواتنا على مقابر جماعيه تابعة لمرتزقة داعش وبحسب المصادر المحلية بأن هذه المقابر تعود الى عام 2014 في قرية (قبر ايمو) الواقعة شرق مدينة منبج والتي تبعد عنها حوالي 23 كم .
وتعود هذه الجثث للمدنيين من الذين كانوا معتقلين في سجون داعش وأكد القيادي في مجلس منبج العسكري (بوظان) بأنه توجد ثلاثة مقابر في هذه المنطقة، المقبرة الأولى تحوي 15 جثة يعتقد بأنها تابعة للمدنيين والمقبرة الثانية التي تحوي على 20 جثة هي أيضا عائدة  للمدنيين الذين كان يتم اعتقالهم على حواجز التنظيم والمقبرة الثالثة وهي المقبرة الكبرى، والتي تحتوي على أكثر من 200 جثة بحيث أكدت تلك المصادر بأن تنظيم داعش المتواجدين على الحواجز هم من يقومون بأعتقالهم وتعذيبهم بأبشع الطرق ومن ثم يتم إعدامهم ميدانيا بالذبح والرمي  بالرصاص .
وحتى الآن التحقيقات جارية للكشف عن آخر ملابسات هذه الجرائم و عن مقابر أخرى لمرتزقة داعش.

المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري