المرصد الكردي – خاص 
05.12.2017




مر اربعون يوما على استشهاد  كوكبة من بيشمركة روج افا ، اثناء تصديهم لهجمات الحشد الشعبي على اقليم كردستان بعد نكسة كركوك .

وكان من بين الشهداء ” رودي عمو “ الذي كان عضوا في حزب الوحدة ، و بما ان الانكسة تبنت بيشمركة روج كقوة عسكرية تابعة لهم  ، فقد شاركت مع الوحدة في مراسيم تشيعه .
اما اليوم فقد اقام المجلس الكردي مراسم اربعينيته بمفردهم بينما اكتفى حزب الوحدة ،  بزيارة قبر الشهيد و قراءة الفاتحة على روحه و زيارة منزل والداته ، و قد اصدروا تصريحا جاء فيها :
” في مسقط رأسه قرية قره قوي تجمع رفاق ورفيقات منظمة الدرباسية لحزب الوحدة الديمقراطي الكوردي في سوريا(يكيتي) وآل الفقيد حول ضريح الشهيد رودي العمو ووضعو إكليلا من الزهور على ضريحه وقرأت سورة الفاتحة.
بعدها تحدث الرفيق الاستاذ عبدالرحمن علي مسؤول المنظمة عن معاني الشهادة وكيف ان الشهيد يروي بدمه تراب وطنه وتأسف على التشتت بجسم الحركة الكوردية والصراع البيني الحزبوي وكيف ان دماء الشهداء الزكيه لم تعد تجمع شملهم وكل بات يصارع من اجل المنافع السياسية الحزبية بدلا من توظيف دماء الشهداء في سبيل وحدة الموقف بين فصائل الحركة الكوردية..
بعدها توجهت المنظمة لمنزل عائلة الفقيد وتعزية والده ووالدته وأخوته .
يذكر ان الشهيد البشمركه الرفيق رودي العمو استشهد مع كوكبة من رفاقه في معركة زمار جنوب كوردستان بمواجهة ميلشيات الحشد الشعبي المدعومة من الحرس الثوري الايراني.
اللجنة الاعلامية لمنظمة الدرباسية لحزب الوحدة(يكيتي)
وحول ذلك و للاستفسار عن سبب عدم مشاركة الوحدة مع الانكسة  ، تواصلنا في شبكة  المرصد الكردي  مع السيد ” سعود كولو ” عضو قيادة منظمة درباسية لحزب الوحدة فأجاب قائلا : ”  لقد طلب منا المجلس الكردي امس ،  بانهم قرروا  يقوموا بمراسم اربعينية الشهيد بمفردهم او نقوم نحن بمفردنا ، وكان اقتراحنا عليهم ان نقوم بذلك معا ، و لكنهم رفضوا ذلك ، و لذلك تخلينا عن فكرة مراسم الاربعينية حفاظا على مشاعر رفاقه البيشمركة ”  .

و من ثم تواصلنا مع عمر عمو من الانكسة الذي  اكد قائلاً  ”  تم تبليغ الأخوة في حزب الوحدة ان يقوموا بالمراسيم وتبني الاربعينة و يكون المجلس مشارك كضيوف و يكون لنا كلمة ” ثم اضاف ” بعد مشاورة مكتب الوحدة في الدرباسة مع قيادة حزبها في الموضوع بلغنا أن يقوم المجلس بمراسيم أربعينية الشهيد وهم لهم كلمة الحزب ” .