المرصد الكردي 
04.12.2017


في تقرير لقناة كردستان تفي من ” مخيم دوميز” عن جرحى بيشمركة روج افا ، ذكرت الاعلامية دلجين عبدالله  أن ” بعد نكسة 16 اكتوبر في كركوك ، و اثناء تصدي البيشمركة للهجمات الحشد الشعبي  في محوري ربيعة و الزمار ، استشهد عدد منهم و اصاب اخرون بجروح خطيرة ، منهم احمد و دوران من عناصر بيشمركة روج افا اللذان اصيبا بجروح خطيرة ، لا يزالان 
يخضعان للمعالجة و المراقبة الطبية “
و يذكر “احمد ” من خلال حوار الاعلامية معه ان ” اصابته في الفقرة الثانية من العمود الفقري التي لا تزال شظية موجودة فيه ، كما تم قطع جزء من عضو الكولون في بطنه ” ثم اشار ” انه لا يستطيع ان يحرك رجله ” و يضيف ” اذا  لن اخضع للمعالجة الصحيحة قد اقضي بقية حياتي معاقا عالة على اهلي ”
اما الجريح الاخر المدعو “ دوران “،  يقول ” اصابتي خطيرة جداً ، لا استطيع الوقوف على قدماي و المشي عليهما ، لا اطلب شيئاً سوى معالجتي ” ثم يضيف ” ان الذي يحز في نفسي حتى اللحظة لم يسال احد عن وضعي الصحي من المسؤولين ”
اما شقيقة ” احمد ”  التي تنوب عن الطبيب في مداوة جراح اخيها في المنزل تقول ” اصابته خطيرة جدا ، يحتاج الى معالجة متقدمة من الاختصاصيين  “
و من جهة اخرى يطلب والد ” دوران ” مساعدة ولده قائلاً ” اطلب من المعنيين مساعدة ولدي ليعود الى الحياة كسابق عهده ، و يعيش مع زوجته و طفليه “
بينما زوجة ” دوران التي تحولت هي الاخرى الى طبيبة كما شقيقة ” احمد ” للقيام بمعالجة زوجها فيزيائيا ، تقول ” لم يحدث أي تطور في حالته ، رغم قيامنا بمعالجته بما وصفه لنا الطبيب من الحركات الرياضية ” و تضيف ” انه يحتاج الى طبيب خاص او المعالجة خارج كردستان ” و يعرب والده قائلاً ان ” وضعنا المادي لا يسمح لنا بمعالجة في المشافي ، و قد دفعنا كل ما نملك خلال شهر على معالجته ”
و نحن بدورنا في شبكة المرصد الكردي نضم صوتنا الى صوت الجرحى و عوائلهم و نطالب من المعنيين في اقليم كردستان تحمل مسؤولياتهم لمعالجة من ضحى بنفسه في سبيل الدفاع عن كردستان و نوجه كلمة الى مسؤولي المجلس الوطني الكردي الذين تبنوا بيشمركة روج ، ماذا لو كان احد هؤلاء الجرحى ابنك او شقيقك ؟