المرصد الكردي
24.11.2017

خرجت هيئة الدفاع والحماية الذاتية بمقاطعة عفرين الدورة الخامسة للقوات الخاصة التابعة لواجب الدفاع الذاتي في مقاطعة عفرين، باسم دورة “الشهيد شيخموس مصطفى”.
وتلقى المتدربون البالغ عددهم 50 مقاتلاً خلال الدورة التي استمرت لمدة 45 يوماً، دورساً فكرية وعسكرية حول فنون قتال الشوارع والتدخل السريع، وذلك بإشراف نخبة من مقاتلي وحدات مكافحة الإرهاب التابعة لوحدات حماية الشعب.
وحضر في مراسم التخريج، رئيس هيئة الخارجية بمقاطعة عفرين سليمان جعفر ورئيس هيئة الدفاع والحماية الذاتية بهجت عبدو بالإضافة إلى قياديين في وحماية الشعب والمرأة.
وبدات مراسم التخريج بعرض عسكري، ومن ثم القى رئيس هيئة الدفاع بهجت عبدو، كلمة، هنأ فيها المقاتلين في القوات الخاصة بإنهائهم لدورتهم التدريبية.
كما تطرق عبدو في كلمته إلى التهديدات التركية باجتياح المقاطعة قائلاً “الدولة التركية منذ بداية الثورة تريد احتلال مقاطعة عفرين، وزرع الفتن والبلبلة بين شعوب المنطقة، لكن تهديدات التركية باحتلال المقاطعة ما هي إلا أضغاث أحلام وسوف تلقى الرد المناسب في حال التفكير المساس بأمن واستقرار إقليم عفرين”.
وعبر عبدو عن استعدادهم بالوقوف في وجه الهجمات الخارجية والتصدي، وقال “لن نتخلى عن شبر من عفرين”.
ومن ثم قدم مقاتلو القوات الخاصة عرضاً عسكرية تضمن حركات من أساليب قتال الشوارع والتدخل السريع واستعراضاً للمهارات القتالية.
واختتمت المراسم بأداء المقاتلون أداء القسم العسكري.

والجدير بالذكر بأن الشهيد “شيخموس مصطفى” الذي سمي الدورة باسمه، كان مقاتلاً في قوات واجب الدفاع الذاتي واستشهد في قرية علقيمية التابعة لناحية شرا بإقليم عفرين أثناء تأديته لمهام عسكرية، في الـ 10 من شهر تشرين الأول المنصرم.