المرصد الكردي 

آي لاف محمد علي 

10.11.2017

  
تنظيم داعش الارهابي ، هذا الكابوس الذي ظل  جاثما على صدور السوريين كردا و عربا و بقية المكونات لعدة سنوات ، تتقلص مساحة نفوذه و هم على وشك الانتهاء ، و دولتهم المزعومة التي كانوا يتباهون بها يوما بعد اخر تنتهي ، و حلمهم في اقامة دولة الخلافة التي تحطمت على اسوار كوباني زائلة لا محالة ، بين هذا و ذاك ، بين بقاءهم لعدة سنوات اخرى لان مصلحة النظام و الدول المتحالفة معها و زوالهم لان ارادة الشعب السوري لا تقبل الافكار المتطرفة و الارهابية ، لا يزال  مصير حوالي 500 مواطن كردي مختطف مجهولاً ينتظر نزع الستار عنه ، سواء عبر الوثائق التي حصلت عليه قوات سوريا الديمقراطية بعد تحرير مدينة الرشيد / الرقة / التي كانت عاصمة لدولتهم المزعومة في سوريا أو ربما عثورهم على سجناء احياء في معتقلات داعش الكثيرة في “رقة ” المدينة .
اعتقد أن الامل الوحيد الذي ينتظره اهالي المعتقلين هي المبادرة قام بها مجموعة من الشباب لتشكيل لجنة من اهالي المعتقلين في كوباني  ، ستتوجه الى الرقة ، خلال الايام القادمة  ‘ للقاء المجلس المدني ،  لمعرفة مصير ابنائهم المفقودين .
يذكر ان رئيس مكتب اعلام قسد اكد قبل ايام في احدى لقاءته الصحفية، حرصهم على متابعة هذا الملف .
* ملاحظة : الصورة رمزية