المرصد الكردي
09.11.2017

نشر بعض المواقع الالكترونية و وسائل التواصل الاجتماعي،  رسالةً وجهها  السيد مسعود بارزاني رئيس حزب الديمقراطي الكردستاني إلى لجنة إعداد حملة التضامن مع إقليم كردستان، و قد استهل رسالته بتقديم شكره و امتنانه للموقعين و خاصة العرب  السوريين ، تابعته شبكة المرصد الكردي  ، جاء فيها ” إن الجزء الأهم من النضال، هو ايجاد فسحة لبناء وصياغة العلاقات بين الشعوب المتعايشة، لذلك نهيبكم بالحفاظ على العلاقات الطيبة والمثمرة بينكم وبين الأخوة العرب ” و اضاف ”  حيث يربط الكوردي بالعربي، وبالعكس، علاقات تاريخية ونضالية أصيلة، ولكوردستان تجربة غنيّة في هذا الصدد. نشكر الأخوة العرب المتضامنين ” .
كما ذكر السيد البارزاني ”  لا يخفى على أحد أنّ الكل يمرّ في لحظات صعبّة، وكلنا أمام محطة مفصلية في تاريخ منطقتنا، محطة نسجّت بنيانها دون أخذ إرادة شعوبها بعين الاعتبار، ولهذا، فإننا سائرون للمطالبة بتحقيق الحق واستعادة الإرادة والحقوق بالطرق الديمقراطية؛ وحريصون على الدفاع عن شعبنا؛ ولهذا نحن متفائلون بأن شمس الحرية ستشرق ما دام هناك عزم وتصميم وقوة إرادة لدى بيشمركتنا الأبطال وارادة أهلنا وتطلعاتهم لانتزاع حقوقهم المشروعة ودفاعهم عن كرامتهم” .

يذكر انه في  ليلة نكسة  كركوك ، دعا عدد من الكتاب والإعلاميين الكرد في غربي كردستان الى اطلاق حملة  التضامن مع إقليم كردستان ،  الذي تم استهدافه ورئاسته من قبل عدد من قوى الدول الإقليمية ، بعيد التآمر على كردستان وهي : إيران- تركيا- بغداد، وقد وقع على البيان حوالي250 كاتباً وعدداً أكبر من الناشطين والحقوقيين الذين أصروا على المشاركة في هذه الحملة التضامنية