المرصد الكردي
آي لاف محمد علي
07.11.2017


في اتصال لشبكة المرصد الكردي مع نجم الدين كياض عضو اللجنة السياسية لحزب يكيتي الكردي حول انعقاد المؤتمر الرابع للمجلس الوطني الكردي المزمع انعقاده في قامشلو اجاب قائلا ” استدعى اسايش ما يسمى الادارة الذاتية قيادات المجلس الوطني الكردي لابلاغهم في عدم السماح لهم بانعقاد المؤتمر الا بعد تقديم الرخصة و الموافقة عليه ”  و اضاف كياض ” المستدعين من قيادات احزاب المجلس رفضوا ذلك ” و اشار قائلا” و في صباح اليوم و بعد توجه مندوبي المؤتمر الى مكان انعقاده تم تفريق بعضهم و منعهم من الدخول و حصار الاخرين داخل القاعة و منهم القياديان البارزان حسن صالح و محمد اسماعيل ” كما اكد السيد نجم الدين عن انفجار قنبلة صوتية في منطقة قريبة من موقع الحدث لزرع الرعب و الارهاب في نفوس المؤتمرين ” و حول سؤالنا عن حضور رئيس المجلس ، اجاب السيد كياض ” ان السيد ابراهيم برو لن يحضر المؤتمر بقرار اتخذه قيادة الحزب في اجتماعهم الاخير لاسباب انتم تعرفونها ” ثم تابع كياض ” ان قيادة الاحواب تجتمع الان في مقر المؤتمر المحاصر لاتخاذ قرارهم النهائي  ” و اردف ” ان هذه السياسة التي تمارسه ب ي د تخدم مصلحة اعداء القضية الكردية في الوقت الذي نجد الأوضاع في جنوب كردستان تتجه باتجاه التعقيد بين الإقليم وحكومة بغداد
 بعد هجوم الحشد الإيراني على المناطق المتنازع عليه في ١٦ تشرين الاول بحجة نتائج الاستفتاء وباشراف الارهابي قاسم سليماني بشكل مباشر  وبدعم دول إقليمية . لمحاصرة الإقليم .
لهذا نحن في هذا الوقت أحوج إلى. التكاتف والتصامن . نجد أن ب ي د ومليشياته تعمل على عرقلة  عقد مؤتمر المجلس  الرابع للمجلس الوطني الكردي في قامشلو اليوم بعد محاصرته .
 وبنفس الوقت يدعو المجلس إلى المشاركة في انتخاباته ضمن إدارته الذاتية ما يدعو بفيدرالية شمال سوريا و بذلك ندعو العقلاء في الادارة الذاتية للحد من هذه التصرفات اللامسؤولة التي تزيد من الشرخ بين الشعب الكردي المشروخ اصلا ، كما ندعو المجتمع الدولي بالضغط على ب ي د العدول عن سياسته والكف عن هذه الممارسات التي لا تخدم مصلحة الكرد وقضيته العادلة “
و يذكر ان هناك معلومات عن قيام مناصري الانكسة بالاعتصام ام مقر UN استنكارا لما يقوم الادارة الذاتية في منع مزوالة العمل السياسي .